مايكروسوفت: قراصنة إيران نفذوا هجمات سيبرانية على حملة انتخابية في أمريكا!

جماعة فوسفوروس استخدمت المعلومات التي حصلت عليها لاختراق بعض الحسابات على مختلف المواقع. [إنترنت]
كشفت شركة مايكروسوفت أنها رصدت نشاطاً لمجموعة هاكرز يعتقد أنها على صلة بالسلطات الإيرانية، استهدف الحملة الانتخابية الرئاسية في الولايات المتحدة.

حيث قالت مايكروسوفت في مدونتها الرسمية الجمعة إنها رصدت نشاطاً ملموساً من قبل جماعة فوسفوروس خلال 30 يوماً في أغسطس وسبتمبر، حين قامت الجماعة بأكثر من 2700 محاولة لتحديد عناوين البريد الإلكتروني لمستخدمين معينين، ثم هاجمت 241 منها.

كما أشارت مايكروسوفت إلى أن الهجمات السيبرانية طالت مسؤولين حكوميين حاليين وسابقين في الولايات المتحدة وصحفيين وشخصيات اجتماعية بارزة من أصول إيرانية، يقيمون خارج إيران.

محتوى ذو صلة
شركة «إتش بي» تكشف عن خطر مُحدق يتربص بحواسيبها!

وقالت الشركة أن جماعة فوسفوروس استخدمت المعلومات التي حصلت عليها لاختراق بعض الحسابات على مختلف المواقع، ولم توضح أي الحملات تعرضت للهجمات السيبرانية، كما لم تكشف المرشح أو المرشحين الذين استهدفتهم.

يُذكر أن مايكروسوفت تتابع نشاط جماعة فوسفوروس للهاكرز منذ عام 2013، وأعلنت في مارس الماضي عن صدور حكم قضائي بالرقابة على 99 موقعاً استخدمتها الجماعة لشن هجماتها.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن