ما طبيعة التعاون الذي جمع وزارة الخارجية مع الهيئة الوطنية لأمن وسلامة المعلومات؟

أوضح التليسي أن هذه الاتفاقية جاءت لتوفير استخدام آمن للمنظومات وتقنية المعلومات الحديثة.

وقعت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني مذكرة تعاون مع الهيئة الوطنية لأمن وسلامة المعلومات.

حيث تم توقيع الاتفاقية عبر وكيل وزارة الخارجية للشؤون الفنية محمود التليسي ورئيس الهيئة الوطنية لأمن وسلامة المعلومات صلاح الدين أبوزيد وتهدف إلى دعم عملية التواصل الذي تسعى إليه الهئية مع كافة الوزارات والمؤسسات بالدولة ضمن سعيها نحو تحقيق رسالتها في استخدام آمن لموارد التقنية الحديثة ورفع الوعي الأمني لدى موظفي وزارة الخارجية وتدريبهم على الاستعمال الآمن والسليم للتكنولوجيا الحديثة.

محتوى ذو صلة
«الأعلى للدولة» يؤكد دعمه لتركيا في حربها على الإرهاب

وأوضح التليسي أن هذه الاتفاقية جاءت مابين وزارة الخارجية والهيئة الوطنية لأمن وسلامة المعلومات لتوفير استخدام آمن لموظفي وزارة الخارجية للمنظومات وتقنية المعلومات الحديثة، قائلاً أن استخدام التقنية له فوائد وله عيوب منها عملية الاختراقات التي تتعرض له المنظومات وخصوصاً بالمؤسسات الهامة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن