ما يفوق الـ 20 ألف مدني ضحايا ضربات “التحالف الدولي” بالعراق

ذكرت تقارير عراقية أن ما يُقارب الـ 20 ألف مدني سقطوا خلال ضربات التحالف الدولي في العراق ضد تنظيم داعش وطالبت بمحاسبة التحالف عن هذه الضحايا من المدنيين. [Twitter]
قدرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، عدد الضحايا المدنيين جراء قصف طيران التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، بنحو 20 ألف مدني، خلال فترة الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأعرب بيان صادر عن عضو المفوضية “علي البياتي” عن القلق من “وجود تقارير دولية رسمية تتحدث عن وصول عدد الضحايا في العراق وسوريا إلى 20 ألفاً بين قتيل وجريح”.

واعتبر البيان أن “هذه الأعداد في حال كانت صحيحة  تشير إلى انتهاكات واضحة للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الموجبة لجميع الجهات المتحاربة بضرورة

محتوى ذو صلة
هيئة حكومية في السعودية تُطالب بإصدار قانون يمنع زواج من هم تحت الـ18 عاماً

الالتزام بمعايير السلامة والحفاظ على المدنيين وحمايتهم في الحروب”.

ولفتت المفوضية إلى أن “الحكومة العراقية معنية بالمطالبة بتعويضات للضحايا وعوائلهم من الجهات والدول المسببة لذلك”.

فيما أعلن العراق في دسيمبر 2017  دحر تنظيم “الدولة الإسلامية”، واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، وبلغت ثلث مساحة البلاد.

وخلال قتالها ضد التنظيم، طوال 3 سنوات، حظيت القوات العراقية بدعم عسكري من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم، بقيادة الولايات المتحدة.

ولا يزال عناصر من التنظيم يشكلون خلايا نائمة، ويشنون هجمات  تستهدف قوات الأمن العراقية شمالي وغربي البلاد.