مبابي ونيمار يقودان باريس لفوز كبير بالدوري الفرنسي

مبابي ونيمار يقودان باريس للفوز. [مدريدي]

 أحرز كيليان مبابي هدفين رائعين ووجد وقتا ليمنح مشجعا شابا توقيعا تذكاريا ليحقق باريس سان جيرمان فوزا ساحقا 4-1 على أميان يوم السبت ويدخل العطلة الشتوية وهو متقدم بسبع نقاط على أولمبيك مرسيليا في صدارة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

وتقدم باريس سان جيرمان حامل اللقب عندما فقد أميان الكرة ليرسل نيمار تمريرة متقنة إلى مبابي، وركض مهاجم فرنسا البالغ من العمر 21 عاما ووضع الكرة بهدوء في شباك الحارس ريجيس جورتنر في الدقيقة العاشرة.

وتصدى جورتنر لسلسلة من الفرص ليبقي على فريقه في المباراة لكن دفاع أميان تعرض للاختراق في بداية الشوط الثاني بعدما مرر ماورو إيكاردي إلى نيمار ليضع الكرة في الشباك.

وجاء هدف مبابي الثاني من تمريرة ممتازة أخرى، وكانت هذه المرة من أنخيل دي ماريا، وسدد من لمسة واحدة في الشباك ليجعل النتيجة 3-صفر في الدقيقة 65.

ومع تغيير قلبي الدفاع عبده ديالو وتياجو سيلفا بسبب الإصابة، وجد ستيفن ميندوزا مساحة كافية ليقلص الفارق لأميان قبل أن يهز إيكاردي الشباك مع تبقي ست دقائق على النهاية.

وكان هناك وقت أمام مبابي ليحتضن مشجعا شابا ارتدى ثياب بابا نويل ونزل لأرض الملعب وأخرج كتابا من طيات ملابسه ليحصل على توقيع المهاجم الفائز بكأس العالم قبل أن يخرجه الأمن.

واحتاج مرسيليا إلى هدف عكسي من سفيان علاكوش ليفتتح التسجيل أمام نيم صاحب المركز قبل الأخير، ثم هز داريو بنيديتو وديميتري باييه الشباك ليفوز 3-1 ويواصل مطاردة باريس سان جيرمان.

وسجل وسام بن يدر هدفين في الشوط الثاني ليعوض موناكو تأخره بهدف ويسحق ليل 5-1، وهي هزيمة أبعدت الفريق الزائر إلى المركز الرابع في الترتيب بعد فوز ستاد رين 1-صفر على بوردو.

وكانت هناك المزيد من المعاناة لتولوز متذيل الترتيب الذي خسر 3-صفر أمام نيس، بينما منح هدف حبيب مايجا المتأخر التعادل لميتز المتعثر 2-2 مع مستضيفه ديجون ليغادر منطقة الهبوط تاركا مكانه لأميان.

ويُستأنف الدوري الفرنسي في العاشر من يناير كانون الثاني عندما يحل مرسيليا ضيفا على رين بينما يلعب باريس سان جيرمان في ضيافة موناكو بعد يومين آخرين.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق