مجلس النواب يستنكر زيارة المبعوث الأممي لـ«حفتر» في الرجمة

المبعوث الأممي تعرض لضغوط فرنسية أجبرته على زيارة خليفة حفتر في الرجمة.

استنكر مجلس النواب المنعقد في طرابلس قيام المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بزيارة قائد قوات الكرامة خليفة حفتر بمقره في الرجمة ببنغازي.

وأضاف المجلس في خطاب وجهه إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه:

نحن أعضاء مجلس النواب المنعقد في العاصمة طرابلس بناء على ما قرره الاتفاق السياسي الليبي الذي رعته الأمم المتحدة، وفي الوقت الذي نقدر فيه مساعيكم لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا، نجد أنفسنا مضطرين للكتابة إليكم شخصيًا لإبداء استيائنا الشديد من قيام مبعوثكم الخاص إلى ليبيا السيد غسان سلامة بزيارة خليفة حفتر المتمرد على الحكومة الشرعية وخاصة بعد أن قام مجلس النواب بإلغاء منصب القائد العام.

وأوضح الخطاب أن قيام سلامة بزيارة هذا المعتدي الذي اختار وقت تواجد الأمين العام للأمم المتحدة في طرابلس لدفع العملية السياسية للقيام بعدوانه الغاشم على العاصمة وعلى حكومة الوفاق المعترف بها من قِبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بعد أن عرقل تطبيق الاتفاق السياسي على مدى 4 سنوات، لا يُضفي غطاءً شرعيًا على العدوان، بحسب المجلس.

وتابع مجلس النواب في خطابه يقول:

لقد كنا ننتظر من السيد سلامة إدانة العدوان على طرابلس وعلى عدد من المدن بالغرب والجنوب الليبي وما خلفه من مئات القتلى وآلاف الجرحى ومئات الآلاف من المهجرين واللاجئين وبعد ما ألحقه من دمار في بنغازي ودرنة بالشرق الليبي وما نتج عن ذلك من تمزق في النسيج الاجتماعي في كل ربوع ليبيا وتقويض للعملية السياسية برمتها.

واختتم خطابه للأمين العام للأمم المتحدة بالقول:

إننا في مجلس النواب نستنكر وبشدة هذا التصرف من طرف مبعوثكم الخاص الذي أصبح يمثل جزءا من المشكلة، ونرى أن استمرار إشراك حفتر في العملية السياسية لم يعد مقبولاً تحت أي ذريعة، كما أننا لم نعد نرى في السيد سلامة القدرة على التعامل مع الملف الليبي بحياد وإيجابية.

في سياق متصل علمت «عين ليبيا» من مصدر أوروبي أن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، تعرض لضغوط فرنسية أجبرته على زيارة خليفة حفتر في الرجمة والذي أصبح مرفوضًا ومستبعدًا من قِبل المنطقة الغربية بمن فيهم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بعد هجومه الغادر على طرابلس.

محتوى ذو صلة
«السراج» يواصل جلسات التشاور الوطني بلقاء فعاليات نسائية

وأضاف المصدر أن غسان سلامة لا يعتبر الهيئة البرقاوية بديلاً عن حفتر في اللقاءات السياسية القادمة لأنها لا تملك شيء على الأرض حتى الآن، حسب قوله.

يُشار أن سلامة وصل السبت الماضي، إلى بنغازي في زيارة التقى خلالها مع خليفة حفتر في مقر قيادة قوات الكرامة بالرجمة.

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في منشور عبر صفحتها الرسمية، أن اللقاء تطرق إلى الأسباب التي أدت إلى اندلاع الاشتباكات القائمة حاليًا وإلى الوضع الإنساني في طرابلس وسُبل الإسراع في الانتقال إلى مرحلة الوصول لحل سياسي‬، بحسب البعثة.
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
نحن طبلنا طبل صلاح

نحن طبلنا طبل صلاح

نحن طبلنا طبل صلاح حســـــــــه يدل الذهيبــــــة
وطنـــــــا بعد مــــاراح شفع فيه المولى علام غيبه