محاولة حبس دموعها.. «تيريزا ماي» تُعلن استقالتها من منصبها

ماي تحبس دموعها وهي تعلن استقالتها. [إرويترز]
أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية عن حزب المحافظين، تيريزا ماي الجمعة، محاولة حبس دموعها، موعد تركها لمنصبها بعد فشلها في في إقناع مجلس النواب بتأييد الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي بشأن “بريكست”.

وستفتح استقالة ماي الباب لمنافسة ستأتي برئيس جديد للوزراء يمكن أن يسعى لخطة انفصال أكثر حسمًا عن الاتحاد الأوروبي.

وقالت “ماي” التي لم تستطع أن تمنع دموعها إن موعد استقالتها من منصبها سيكون في الـ7 من يونيو القادم، وذلك خلال تصريح أدلت به للصحفيين خارج مقر إقامتها في داونينغ ستريت.

أخبار ذات صلة
فرنسا تُشارف على إنهاء تظاهرات حركة السترات الصفراء

وأضافت تقول:

عدم قدرتي على إتمام بريكست أمر مؤسف للغاية بالنسبة لي وسيكون كذلك على الدوام، سأترك عما قريب الوظيفة التي كان شغلها أعظم شرف في حياتي،، ثاني رئيسة للوزراء ولكن بالتأكيد ليست الأخيرة“.

وتابعت تقول:

أفعل ذلك وأنا لا أكن أي ضغينة بل أحمل امتنانا هائلا وراسخا لأن الفرصة سنحت لي لأخدم البلد الذي أحبه.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن