محذرة من التضليل.. البعثة الأممية تنفي صدور أسماء المشاركين بالملتقى الجامع

نوهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنه لم يصدر عنها أي لائحة بأسماء المشاركين في الملتقى الوطني الجامع.

ونفت البعثة عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة تويتر، أن يكون لها علاقة بأي قوائم أو معلومات أخرى تخص الملتقى

كما أشارت إلى عدم وجود مسميات أخرى للملتقى، ما لم تكن صادرة عن البعثة ومشورة على موقعها الرسمي أو صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، محذرةً من ما وصفته بـ”التضليل.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • العقوبات القادمة لليبيين كلاب اليهود والنصاري

    العقوبات القادمة لليبيين كلاب اليهود والنصاري
    نقولوا لليبيين كلاب اليهود والنصاري في نظام معمر القذافي وفبراير انتظروا عذاب الله … الحاكم الفعلي لكم هو السفير الامريكي وقائد افريكوم أم أنتم وعرابكم عبارة عن كلاب مسعورة تنهش في لحوم بعضها … ونقول فيكم كما سيدنا نوح عليه السلام ” لايلدوا الا كافر فاجرا ” وقال الله عزوجل ” لن ينال عهدي الظالمين ” .
    ليبيين = ماجايكم كان الفقر والجوع والمرض والغم والهم .
    ليبيات = دعارة وزنا وفروخ حرام .
    النفط = بـ 30 دولار البرميل في الاسوق العالمية .
    الدولار = بـ 30 دينار ليبيات .
    حكوماتكم = ماعندهم حاجة كان القوادة وانتهاك السيادة.
    الموظفون المصارف = الاورام والانتحار فقط .
    المسئولين = الخطف والقتل والفدية .
    القبائل = فتن وحروب ونزاعات واوبئة .
    الاقتصاد = افلاس .
    اموال عملاء القذافي وفبراير = مصادرة عالمياً ودلياً.
    عند العالم = منبوذين مذمومين ومكروهين .
    العالم = الافلاس وانهيار اقتصادي .
    الارهاب = بثوب جديد سيخرج لكم .
    في الختام خلى الظلم والدولار والواسطة والمحسوبية والرشوة والنهب والسرقة والدعارة والزنا والسحر والحرام واليهود والنصارى الامم المتحدة البرلمان والرئاسي والوفاق واسرائيل وجميع شياطينها تنفعكم ودير لكم حلاً … لن تنقذكم من البلاء القادم من الله عزوجل بل حتى هي معكم في نفس البلاء.
    ونختمها لكم بقول الله عزوجل ” يامعشر الجن والانس أن أستطعتم ان تنفذوا من أقطار السموات والارض فنفذوا لاتنفذون إلا بسلطان ”
    وانتظروا ونحن معكم من المنتظرون .
    والله على مانقول شهيد .

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق