محكمة إسبانية تُبرء ميسي من تُهم التهرب الضريبي وغسيل الأموال!

وقررت القاضية إغلاق القضية لأنها لا ترى أي ضرورة لاستمرارها، أو أي شبهة لعمل إجرامي. [رويترز]
أصدرت المحكمة المركزية في العاصمة الإسبانية مدريد حكماً ببراءة الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، من تهمة التهرب الضريبي وغسل الأموال المتعلقة بمؤسسته الخاصة.

حيث رفضت القاضية ماريا تاردون القضائية المرفوعة من قبل موظف سابق في مؤسسة ميسي ضد اللاعب ووالده وشقيقه.

وأوضحت القاضية أن الشكوى لم تتضمن أي أدلة، بل كانت تستند فقط على معلومات من مقالات في الصحف الإخبارية”.

وقررت القاضية إغلاق القضية بموجب المادة 637 من قانون الإجراءات الجنائية، لأنها لا ترى أي ضرورة لاستمرار القضية، أو أي شبهة لعمل إجرامي.

محتوى ذو صلة
ريال مدريد يدخل على الخط لخطف «الصيد الثمين» لبرشلونة

هذا ويدور الحديث حول الموظف السابق في مؤسسة ليو ميسي، فيديريكو ريتوري، الذي عمل فيها خلال الفترة من عام 2012 ولغاية عام 2015، وأدلى بشهادة ضد اللاعب ووالده، إذ أفاد بأن جانباً من المبالغ المالية لا يرد ذكرها في الحسابات، ويتم تحويلها إلى شركات وهمية في دول أخرى.