القضاء التونسي يُقرر عدم الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي

أكد اللومي أن حزب قلب تونس سيواصل اعتصاماته السلمية وحملته الانتخابية. [إنترنت]
قامت محكمة الاسئناف بالعاصمة التونسية برفض طلب هيئة الدفاع الإفراج عن المرشح الرئاسي الموقوف نبيل القروي.

حيث قال عياض اللومي، القيادي بقلب تونس الحزب الذي يمثله القروي بالاقتراع الرئاسي أن رفض الإفراج كان قراراً متوقعاً.

كما اتهم اللومي حركة النهضة وحزب تحيا تونس الذي يقوده رئيس الحكومة يوسف الشاهد، بالوقوف وراء قرار عدم الإفراج عن القروي.

واعتبر أن قرار إيقاف القروي سياسي بالأساس، ولن يتم الإفراج عنه إلا بتعليمات سياسية، واصفاً الأمر بالخطير.

محتوى ذو صلة
درجات الحرارة العالية تودي بحياة 1500 شخص في فرنسا

هذا ورأى أن القضاء هو أداة بيد السلطة التنفيذية الفاسدة التي تتحكم في دواليب الدولة لمصادرة حق نبيل القروي في الفوز.

وأكد اللومي أن حزب قلب تونس سيواصل اعتصاماته السلمية وحملته الانتخابية، رغم التزوير المعنوي الذي وقع في هذه الانتخابات المقررة في 15 سبتمبر الجاري.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن