مراسم تسليم واستلام رئاسة مجلس النواب

حمودة سيالة: جسدنا التداول السلمي على السلطة وسنسعى لترسيخ هذا المبدأ عبر الانتخابات الحرة. [مجلس النواب]

عقد مجلس النواب المنعقد في طرابلس، جلسة رسمية الاثنين، أجرى خلالها مراسم تسليم واستلام رئاسة المجلس من الرئيس الأسبق الصادق الكحيلي، إلى رئيس مجلس النواب المنتخب حمودة سيالة، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وألقى الصادق الكحيلي، كلمة توجه فيها بالشكر إلى الأعضاء بمجلس النواب واللجان النيابية وموظفي ديوان مجلس النواب متمنيا فيها التوفيق للرئاسة الجديدة.

هذا وأجرى مجلس النواب، خلال جلسته المنعقدة، الخميس الماضي، انتخابات هيئة الرئاسة، عملاً باللائحة الداخلية للمجلس والإعلان الدستوري.

وأفاد المكتب الإعلامي بالمجلس، بأن هذا الاستحقاق المؤجل منذ جلسة 24 ديسمبر 2019 بأتي بعد نقاشات ومداولات أجراها النواب تم على إثرها الموافقة على التصويت وإجراء العملية الانتخابية.

وبعد فرز الأصوات تم إعلان النتائج على النحو التالي:

  • حمودة أحمد سيالة رئيسا لمجلس النواب.
  • جلال صالح الشويهدي نائباً أولاً للرئيس.
  • محمد آدم لينو نائباً ثانياً للرئيس.
  • مصعب محمد العابد مقرراً لمجلس النواب.
  • رحمة أبوبكر  نائباً لمقرر مجلس النواب.

وفي الختام ألقت النائب ربيعة أبوراس، كلمة عن النواب تقدموا فيها بالشكر والعرفان للرئيس السابق لمجلس النواب الصادق الكحيلي، على تفانيه وإخلاصه وتحمله المسؤولية.

محتوى ذو صلة
رفض واستنكار ليبي للمهمة الأوروبية الجديدة في ليبيا

كما قام النواب بتهنئة حمودة أحمد سيالة، رئيس مجلس النواب وهيئة الرئاسة المنتخبة، مؤكدين دعمهم والتزامهم بالعملية الديمقراطية والتداول السلمي على السلطة.

من جانبه قال رئيس مجلس النواب المنتخب حمودة سيالة، في أول تصريح له: “جسدنا التداول السلمي على السلطة وسنسعى لترسيخ هذا المبدأ عبر الانتخابات الحرة”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق