مرشح للرئاسة الجزائرية: سنقف بجانب سوريا إلى أن تتجاوز أزمتها

بن قرينة: الجزائر لم تقبل بقطع العلاقات العربية مع سوريا. [إنترنت]

أكد المرشح الرئاسي الجزائري، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة أنه سيعمل على عودة سوريا إلى الجامعة العربية، إذا انتخب رئيساً للبلاد خلال الاقتراع المقرر الشهر القادم.

حيث قال بن قرينة:

“الجزائر لم تقبل بقطع العلاقات العربية مع سوريا، والتي لعبت دوراً تاريخياً في دعم الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، كما تشكل ارتكازاً مستمراً في محور الانعتاق من الهيمنة الغربية على المنطقة”.

وأضاف:

“هذه الملفات نتقاسمها مع الدولة السورية، والشعب السوري، ولذلك سنعمل جاهدين في حال أصبحت رئيساً للجمهورية، ليس فقط لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية، بل لتضطلع سوريا بدور هام في مستقبل المنطقة، بعد استعادة أمنها واستقرارها ووحدة أراضيها، وسوف نكون بجانبها حتى تتجاوز أزمتها”.