انتخابات ليبيا

مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى المُبارك

اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المُبارك، بمدينة القدس المحتلة.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريح مقتضب، أن 165 مستوطنا اقتحموا المسجد في الفترة الصباحية اليوم، مع توقعات بقيام عشرات آخرين باقتحام المسجد في فترة لاحقة.

يأتي ذلك بعد أن دعت جماعات صهيونية متطرفة إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى المُبارك، بمناسبة حلول ذكرى ما يسميه الكيان الإسرائيلي “خراب الهيكل”، في إشارة للمعبد اليهودي الذي يزعمون أن المسجد الأقصى المُبارك قد بُني على أنقاضه.

ونقلت صحيفة “جروزاليم بوست” العبرية، اليوم الأربعاء، عن هذه المنظمات قولها: “هذا العام أيضا، يمكننا التقدم بشكل ملحوظ نحو جبل الهيكل، لن نخوض في مزيد من التفاصيل، كل شيء يعتمد على أعداد الحجاج”، في إشارة إلى المقتحمين.

وتدعو هذه المنظمات، إلى إقامة معبد الهيكل اليهودي مكان المسجد الأقصى المُبارك.

واليوم الأربعاء وغدا الخميس، هما يومي صيام لدى اليهود المتدنيين، ولكن هذه الجماعات قالت إن بإمكان الإسرائيلي شرب المياه، بسبب الأجواء الحارة في حال مشاركته باقتحام المسجد الأقصى المُبارك.

وتمت الاقتحامات من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي، للمسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

يُذكر أن الكيان الإسرائيلي قد سمح للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى منذ العام 2003 رغم الاحتجاجات المتتالية من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً