انتخابات ليبيا

مستوطنون يُجددون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المُبارك

اقتحم مستوطنون، اليوم الإثنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن 89 مستوطنا اقتحموا “الأقصى”، ونظموا جولات استفزازية في باحاته،  وتلقوا شروحا عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا شعائر تلمودية قبالة مصلى باب الرحمة، وقبة الصخرة، قبل أن يغادروا ساحات الحرم من باب السلسلة.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودا على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس وأراضي 48 للأقصى، واحتجزت بعض الهويات عند بواباته الخارجية.

وشهد المسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية، تصاعدا غير مسبوق في أعداد المستوطنين المقتحمين، وانتهاكات بالجملة لحرمة المسجد، وسط تضييقات مشددة على الفلسطينيين ومنعهم من الصلاة في الساحات أثناء مرور المستوطنين المقتحمين.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات إسرائيلية مستمرة من المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على رواده، وغير ذلك من الممارسات.

ولا تزال تواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتلين إلى المسجد الأقصى، وتُدقق في هوياتهم الشخصية وتحتجز بضعها عند البوابات الخارجية.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين، باقتحام المسجد منذ عام 2003، رغم رفض دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً