انتخابات ليبيا

مستوطنون يُجددون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المُبارك

جدد عشرات المستوطنين الصهاينة، اليوم الخميس، اقتحام المسجد الأقصى المُبارك بحراسة شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

واقتحم مستوطنون، برفقة عضو الكنيست السابق موشيه فيجلين، باحات المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، بأن مستوطنين بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اقتحموا باحات “الأقصى” عبر مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في الجزء الشرقي من الأقصى.

وتتم الاقتحامات على فترتين، صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات إسرائيلية مستمرة من المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على رواده، وغير ذلك من الممارسات.

ولا تزال تواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتلين إلى المسجد الأقصى، وتُدقق في هوياتهم الشخصية وتحتجز بضعها عند البوابات الخارجية.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين، باقتحام المسجد منذ عام 2003، رغم رفض دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً