مصدر لـ«عين ليبيا»: كلمة الفريق ركن «كنة» ضربة قوية لحفتر وجماعته

الكلمة سيكون لها إيجابيات كبيرة على المستوى المحلي والدولي. [ليبيا الأحرار]
أكد مصدر عسكري بعملية بركان الغضب لـعين ليبيا أن كلمة الفريق ركن علي كنة آمر المنطقة العسكرية سبها كانت رسالة قوية عسكرية واجتماعية لكل أهلنا في المنطقة الجنوبية من أجل جمع كل شباب الجنوب المنضمين لحفتر العودة إلى حماية منطقتهم.

وأضاف يقول:

تعتبر هذه الرسالة ضربه قوية لحفتر وجماعته ودعم قوي لحكومة الوفاق ستكون له إيجابيات كبيرة في الأيام القادمة على المستوى المحلي والدولي.

هذا ودعا آمر منطقة سبها العسكرية الفريق علي كنة، في وقت سابق، كافة القوات المقاتلة مع حفتر في عدوانه على طرابلس والتابعة لمنطقة سبها إلى الانسحاب الفوري من محاور القتال، ووقف الهجوم على العاصمة.

وأكد “كنة” في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار”، تمسك منطقة سبها العسكرية بدعم قوات حكومة الوفاق في دفاعها عن طرابلس، قائلا إن ذلك يجري بالتنسيق مع المنطقتين العسكرتين الغربية والوسطى.

وطالب آمر منطقة سبها العسكرية، جميع القوات الأمنية في الجنوب برفع درجة الاستعداد والمجاهرة بالأمن لحماية مناطق الجنوب والحقول النفطية والمرافق الحيوية، مطالبا في ذات الوقت حكماء ومشايخ الجنوب بالقيام بدورهم في حل الصعاب والمختنقات التي تواجه مناطق الجنوب .

محتوى ذو صلة
العربي الجديد: تدريبات إسرائيلية لقوات حفتر

كما دعا كنه مشايخ الجنوب ورجال المصالحة للقيام بدورهم في تسهيل بعض العقبات ببعض مناطق الجنوب الليبي وأنهم سيكونون داعمين لها، مطالبا في الوقت نفسه كافة الأجهزة الأمنية في الجنوب للقيام بدورها في حفظ الأمن وعودة الاستقرار.

وأشار آمر منطقة سبها العسكرية إلى أنهم يتفقون مع المؤسسة الوطنية للنفط في إخراج المقرات النفطية من أي تجاذبات سياسية، بحيث يصل مدخولها لكافة أبناء الشعب الليبي، وفق قوله.

وفي سياقٍ ذي صلة، حذر منتسبو المنطقة العسكرية سبها التابعة لحكومة الوفاق، من المساس بأمن المنطقة الجنوبية وزعزعة استقرارها.

وأكد أعضاء المنطقة العسكرية في بيان مصور؛ جاهزيتهم لحماية الجنوب وكافة أماكنه الحيوية، مؤكدين استعدادهم لتنفيذ أوامر آمر المنطقة العسكرية سبها.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن