مصر تُحذر من أسوأ مرحلة لـ«كورونا» ستمر بالبلاد

الوزراء قرروا التبرع بـ20% من راتبهم لمدة 3 أشهر من أجل دعم العمالة غير المنتظمة. [أرشيفية/إنترنت]

أعلن المتحدث باسم الحكومة المصرية أن مصر على أعتاب أسوأ مرحلة من انتشار فيروس كورونا وعن مبادرة لدعم العمالة غير المنتظمة.

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء، نادر سعد، إن الوزراء قرروا التبرع بـ20% من راتبهم لمدة 3 أشهر من أجل دعم العمالة غير المنتظمة.

وأضاف سعد، أن المحافظين أيضا تبرعوا بنفس القيمة، وأن بعض المحافظين تبرعوا براتبهم بالكامل.

وأشار سعد في تصريحات تلفزيونية نقلها موقع صحيفة “المصري اليوم”، إلى الفترة المقبلة من أصعب المراحل في مواجهة كورونا، موضحا أن الفيروس سينتشر بكثرة خلال الأيام المقبلة وعلينا الجلوس في البيت.

وكشف المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن وزير الإعلام أسامة هيكل، هو من اقترح على الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، التبرع بـ20% من راتب الوزراء لدعم العمالة غير المنتظمة.

أصيب بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الأربعاء، أكثر من 1560 حالة من ضمنهم 305 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 103 حالات وفاة.

محتوى ذو صلة
تركيا.. استئناف صلوات الجماعة في المساجد اعتباراً من الجمعة

انتشر الفيروس حتى الآن في 209 دول، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3333 إصابة.

بينما في دول مثل: الولايات المتحدة (422 ألف إصابة، 14473 وفاة)، إيطاليا (139 ألف إصابة، 17669 وفاة)، وإسبانيا (147 ألف إصابة، 14673 وفاة)، يتم يوميا تسجيل عدة آلاف مصاب ومئات الوفيات، إلى جانب مئات الآلاف في نحو 209 دول، إذ تعدت الإصابات حاجز الـمليون ونصف المليون إصابة، تم شفاء 319 ألف شخص من المرض، واقتربت الوفيات من 88 ألف وفاة، وفقا لموقع “ورلد أوميتر” المتخصص في إحصائيات إصابة الفيروس حول العالم.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً