مصر: مفاوضاتنا مع إثيوبيا حول سد النهضة لم تُحقق تقدماً!

جولة جديدة من محادثات سد النهضة قد انطلقت في القاهرة أمس الأحد على مدار يومين بين مصر والسودان وإثيوبيا. [إنترنت]
أكدت الحكومة المصرية أمس الأحد أن المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل لم تحقق تقدماً يذكر حتى الآن بعد أول يوم من المحادثات التي تجرى على مدى يومين.

حيث ذكر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للصحفيين أن محادثات الأحد كانت علمية، وأن مصر منفتحة على مزيد من المناقشات.

كما أكد شكري على أن القاهرة تحترم حق إثيوبيا في التنمية، شريطة ألا تؤثر على مصر.

محتوى ذو صلة
فرنسا تُجمد جميع صادراتها من الأسلحة إلى تركيا!

وتابع أن مصر مستعدة للتوصل لاتفاق، محذراً في الوقت ذاته أي جانب من محاولة تأسيس وضع أمر واقع على الأرض دون اتفاق.

هذا وكانت جولة جديدة من محادثات سد النهضة قد انطلقت في القاهرة أمس الأحد على مدار يومين بين مصر والسودان وإثيوبيا، تركز على آليات التعبئة الأولى للسد وتشغيله، بعد أن تعطلت الاجتماعات بسبب تفاعلات الحراك السوداني وسقوط نظام الرئيس عمر حسن البشير.