بلاستيكو

مظاهرات في المدن الشرقية ترفض الفيدرالية

شهدت مدينة بنغازي اليوم الجمعة مظاهرات حاشدة شاركت فيها الآلاف من المنطقة الشرقية من طبرق ودرنة والبيضاء والمرج وبنغازي  للتعبير عن رفضهم ”للفدرالية” كنظام حكم لليبيا الجديدة.

وقال المشاركون في هذه المظاهرات التي انطلقت من فندق “تيبيستي” بوسط المدينة واتجهت نحو ساحة الحرية في بنغازي:” إن ليبيا وحدة وطنية، لا نريد تقسيماً فيدرالياً.. ونرفض المركزية.. نحن نريد نظاماً لا مركزياً”.

ونبه المشاركون إلى أن المطالبة بالفدرالية ستعطي ذريعة للأقليات العرقية بأن تطالب هي كذلك بحق تقرير المصير، الأمر الذي سيؤدي إلى تقسيم البلاد.

ورفع المتظاهرون شعار “لا شرقية ولا غربية.. ليبيا وحدة وطنية”، وهو ذات الشعار الذي رفعه أهالي المدينة إبان انطلاق ثورة فبراير.

واتهم المتظاهرون المطالبين بالفيدرالية بأن لهم مصالح شخصية، وبينوا بأن بنغازي مهمشة فعلاً، ولكن على المجلس والحكومة أن يتبعوا سياسة جديدة وخلق أنظمة بديلة كنظام المحافظات أو البلديات، وكل محافظة أو بلدية لها ميزانيتها.

يشار إلى أن رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل هدد باستخدام القوة “لمنع تقسيم ليبيا، غداة الإعلان عن برقة “إقليما فدراليا اتحاديا”، داعيا أهلها إلى الحوار.

 وقال عبد الجليل في كلمة ألقاها خلال مؤتمر الميثاق الوطني، في مصراتة:”لسنا مستعدين لتقسيم ليبيا ونحن نستطيع ردعهم ولو بالقوة”، مضيفا “أدعو أخوتي في برقة كما يسمونها الآن للحوار”، مشيرا بحسب قوله إلى وجود “مندسين ومن أزلام القذافي الذين يستغلونهم الآن”.

يذكر أن زعماء قبائل وسياسيين ليبيين قد أعلنوا الثلاثاء، منطقة برقة الواقعة شرق ليبيا “إقليما فدراليا اتحاديا” ذاتي الحكم واختاروا الشيخ أحمد الزبير الشريف السنوسي رئيسا لمجلسه الأعلى.

وقال عبد الجليل إن “المعطيات التي استند إليها دعاة الفدرالية موجودة على أرض الواقع، لكنها ليست مبرراً للانفصال، وليست مبرراً لتقسيم ليبيا”، مضيفاً:”نحن كمجلس وطني مستعدون للحوار، نحن لا نقصي أحداً، ولا نهمّش أحداً، ولا نخوّن أحداً”، ومشددّاً على أن “ليبيا وحدة واحدة اليوم وغداً ولو بالقوة”.

قورينا الجديدة

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً