مظاهرة طلابية في العاصمة الجزائر رفضًا للحوار مع السلطة

ردّد الطلاب شعار “ياللعار، ياللعار عصابة تقود الحوار”. [AFP]

تظاهر الطلاب الجزائريون الثلاثاء،  في مسيرة جديدة للأسبوع الـ24 على التوالي، احتجاجًا ورفضًا للحوار الذي اقترحته السلطة، وللتأكيد على أنه لا يمكن القيام بأي خطوة في ظل بقاء رموز النظام.

وبدأ الطلاب في التجمع بساحة الشهداء أسفل حي القصبة العتيق ثم توجهوا في مسيرة شارك فيها نحو 500 شخص نحو ساحة البريد المركزي التي طوقتها قوات الشرطة وراقبت المسيرة دون أن تتدخل.

وردّد الطلاب شعار “ياللعار، ياللعار عصابة تقود الحوار” ورفعوا لافتة كبيرة كُتب عليها ” لا حوار مع العصابة” رفضا لاقتراح الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح.

أخبار ذات صلة
الأوقاف الفلسطينية تُحذر من «حرب دينية» بسبب الهجمة الإسرائيلية على القدس المُحتلة

يأتي ذلك بعد إلغاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الـ4 من يوليو الماضي بسبب عدم توفر مرشحين ما أدى الى إبقاء بن صالح على رأس الدولة بعد انتهاء مدة الرئاسة المؤقتة المحددة وفق الدستور.

وامتدت المسيرة على طول 2 كلم، وفي ظل الحرارة المرتفعة والشمس الحارقة اضطر العديد من المتظاهرين للتوقف والتزود بالمياه في حين شهدت المسيرة حالتي إغماء تم إسعافهما، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس عن مراسلها في المكان.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن