معارك طرابلس تعطل عمل مستودع نفطي لشركة البريقة

الاشتباكات تعرقل عملية إنتاج النفط. [إنترنت]

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط إيقاف العمليات التشغيلية بمستودع طرابلس التابع لها، بسبب تصاعد وتيرة الاشتباكات المسلحة في محيط العاصمة.

وأشارت الشركة في بيان لها، إلى أن اشتداد وتيرة الاشتباكات والقصف العشوائي  أمس السبت أصبح يهدد حياة الموظفين، ما اضطرها لإيقاف العمليات التشغيلية وتفعيل خطة الإخلاء بمستودع طرابلس.

وطمأنت “البريقة” المستهلكين بأن “الوقود متوفر وعملية تزويد المحروقات تسير بشكل اعتيادي من ميناء طرابلس البحري، وأن توزيعات الغاز مستمرة من مستودع الهاني بالعاصمة، كما أكدت الشركة أن “إمدادات المحروقات من الخارج مستمرة من خلال المؤسسة الوطنية للنفط وفق برنامج التوريد المعد سلفا لهذا الشهر”.

محتوى ذو صلة
صنع الله يُطالب عقيلة صالح بإصدار تعليماته للتراجع عن إغلاق المنشآت النفطية

وذكرت وكالة “رويترز” أن صوت المدفعية الثقيلة كان مسموعا في وسط طرابلس يوم الجمعة.

وكانت قوات حفتر قد شنت هجوما في أبريل الماضي للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.