معهد التمويل الدولي: حاجز الديون المصرية يتخطى الـ50% من ناتجها المحلي

أوضح التقرير أن مصر من الدول التي دخلت في المناطق عالية المخاطر المتعلقة بالدين. [إنترنت]
أكد معهد التمويل الدولي أن مخاطر الديون في كل من مصر ولبنان ما زالت مرتفعة، مشيراً في تقريره عن الديون في الأسواق الناشئة إلى أن المخاطر المتعلقة بالديون تعطي صورة أوضح وأكبر لاستكشاف اقتصادات دول المنطقة، في حين أن بياناته أوضحت أن مصر تعتبر من أعلى دول الأسواق الناشئة قدرة على تقليص الديون.

حيث أوضح التقرير أن الاحتياجات التمويلية للحكومات والمخاطر المتعلقة بإعادة تمويل الدين تعد كبيرة في بعض الدول الناشئة، مثل الأرجنتين والبرازيل ومصر وباكستان وجنوب أفريقيا.

كما أشار التقرير إلى أن ضبط الأوضاع المالية في بعض الدول عبر برامج صندوق النقد الدولي، قد يقلص من تلك المخاطر، لكن تحليل البرامج السابقة لتلك الدول تشير إلى أن المستهدفات المالية قد تواجه تحديات.

أخبار ذات صلة
السنوسي: كل شيء يُدار من قِبل الدولة في ليبيا فاشل

هذا وأوضح التقرير أن مصر من الدول التي دخلت في المناطق عالية المخاطر المتعلقة بالدين، بعد أن تخطى حاجز ديونها 50% من الناتج المحلي الإجمالي، كما هو الحال في العديد من دول الأسواق الناشئة.

وأكد التقرير أن أغلب الأسواق الناشئة ذات الديون المرتفعة تسعى إلى تقليص الديون على المدى المتوسط، موضحاً إلى تبنيه نموذج تشير بياناته إلى أن مصر تعتبر من أعلى دول الأسواق الناشئة قدرة على تقليص الديون، في حين تظهر البيانات أن البرازيل وباكستان، وجنوب أفريقيا من الدول ذات الديون المرتفعة التي تزيد بها مخاطر الإفلاس.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن