معونات أممية عبر الأردن إلى سوريا

مساعدات انسانية مختلفة لأكثر من 650 ألف شخص[إنترنت]
بدأت الأمم المتحدة في الأردن اليوم بتسليم معونات استثنائية لمرة واحدة، بهدف تقديم المساعدة الضرورية لإنقاذ حياة مئات الآلاف من المدنيين ومن ضمنهم النساء والأطفال في سوريا.
ووفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، فإن حوالي 369 شاحنة تحمل أكثر من 11 ألف و200 طن من المساعدات الإنسانية المختلفة لأكثر من 650 ألف شخص.
ويشير المكتب إلى أن عملية نقل هذه المساعدات ستستمر لمدة أربعة أسابيع، من خلال معبر جابر – نصیب الحدودي، بمساهمة من ست وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة إلى منظمة دولية غير حكومية عبر عمليات تسليم متتالية بطريقة إعادة الشحن.
وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن أندرس بیدرسن، إن “هذه العملية اللوجستية الكبرى محاولة للتخفيف من معاناة الشعب السوري”.
وأكد أن الأمم المتحدة تثمن تعاون السلطات الأردنية لدعمها الكامل والتزامها بتحويل هذا الأمر إلى حقيقة على أرض الواقع”.
وأشار بیدرسن إلى أن المكتب في الأردن يعمل “بشكل وثيق مع الشركاء في الأمم المتحدة داخل سوريا لضمان وصول هذه المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إليها”.