مع تزايد القلق من إيران.. واشنطن تُرسل مزيدًا من صواريخ «باتريوت» إلى الشرق الأوسط

حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن” تعبر قناة السويس باتجاه الخليج العربي. [رويترز]
نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قوله، إن وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة باتريك شاناهان وافق على نشر جديد لصواريخ باتريوت في الشرق الأوسط، في أحدث رد من جانب الولايات المتحدة على ما تراه تهديدا متناميا من قِبل إيران. 

ويأتي هذا القرار بعد أن قامت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر حاملة طائرات ومجموعتها القتالية وإرسالها قاذفات إلى الشرق الأوسط عقب دلائل رأت أنها تشير إلى احتمال استعداد إيران لشن هجوم.

من جانبه أعلن البنتاغون الجمعة، إرساله سفينة هجومية برمائية وبطارية صواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط لتعزيز قدرات حاملة طائرات تم إرسالها من أجل التصدي لتهديدات إيران.

محتوى ذو صلة
«السويحلي» يدعو إلى تطوير الموقف الدولي لاتخاذ إجراء حازم ضد الدول الداعمة لحفتر

وأوضح بيان أصدره البنتاغون أن هذه التعزيزات “ستنضم إلى حاملة الطائرات “يو إس إس أبراهام لينكولن” وقاذفة تابعة لسلاح الجو الأميركي في منطقة الشرق الأوسط، ردًا على مؤشرات رفع الجاهزية الإيرانية لشن عمليات هجومية ضد القوات الأميركية ومصالحنا”.

وقال البنتاغون إنه يُواصل مراقبة أنشطة النظام الإيراني وجيشه وشركائه عن كثب، مشددًا بالوقت نفسه على أن الولايات المتحدة لا تسعى لنزاع مع إيران.

وتابع يقول:

نحن على استعداد للدفاع عن القوات والمصالح الأميركية في المنطقة.