مع قدوم فصل الشتاء.. تعرف على نصائح الوقاية من نزلات البرد

زكام
يعتمد أغلب الناس على عدد من الأدوية لمواجهة نزلات البرد، لكن من أجل الوقاية وقبل حدوثها عليك اتباع بعض النصائح. [إنترنت]
تتوالى الاستعدادات مع قدوم الشتاء من أجل الحماية من الأمراض، التي تظهر خلال هذا الفصل، والتي يعد أبرزها، البرد والإنفلونزا.

حيث يعتمد أغلب الناس على عدد من الأدوية لمواجهة هذه الحالات، لكن من أجل الوقاية وقبل حدوث نزلات البرد عليك اتباع بعض النصائح:

تناول وجبات صحية

تستهل الطرق اللازمة لمواجهة أمراض فصل الشتاء، خصوصًا البرد والإنفلونزا، هي تناول الوجبات الصحية، والتي تساعد على تعزيز مناعة الجسم من خلال الحصول على العناصر الغذائية الأساسية، لذلك ينصح بتناول الخضروات والفواكه الطازجة لتقوية الجهاز المناعي وزيادة قدرة الجسم على مقاومة الإصابة بالعدوى.

غسيل اليد باستمرار

تنتقل عدوى البرد والإنفلونزا، من خلال ملامسة المقابض، سماعة الهاتف أو أي من الأسطح الملوثة قد تنتقل الجراثيم المسببة لنزلات البرد بمجرد ملامسة الأنف أو العين، لذلك لا بد من غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون للوقاية من الجراثيم والبكتيريا.

النوم بقدر كاف

أكدت العديد من الأبحاث أن عدم كفاية الإنسان من النوم، يمكن أن تسبب له الإصابة بالعديد من الأمراض، وخصوصًا أمراض البرد والإنفلونزا، وذلك لأن النوم بقدر كاف يساعد على تقوية قدرة الجهاز التنفسي لمكافحة العدوى، وهو ما يدفع الأطباء إلى النصح بالنوم لفترة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا خلال اليوم مع عدم السهر لفترات مبكرة للحفاظ على صحة الجسم.

تدفئة الجسم

تعمل رطوبة الجو، على توفير بيئة مثالية لنمو الفيروسات وانتقال العدوى، لذا يجب توفير تدفئة الجسم جيدًا للوقاية من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

استمرار الحركة

تعتبر ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم يساعد على زيادة حركة الجسم وتعزيز المناعة لمكافحة نزلات البرد والإنفلونزا.

تطهير الحلق بالغرغرة

تساعد الغرغرة، بالماء الدافئ 3 مرات خلال اليوم، على تقليل الإصابة بنزلات البرد بنسبة 36% من الأشخاص الآخرين.

تناول البرتقال

من المعروف أن للحمضيات قيمة غذائية متعددة، فهي غنية بالألياف وبالفيتامينات والمعادن وكذلك هي مصدر للسكريات التي تزود الجسم بالطاقة، ويبقى البرتقال على سبيل المثال، العلاج المثالي لمقاومة نزلات البرد وأهم مصدر مضاد للفيروسات.

تدفئة الأنف

ظهرت فكرة قفاز الأنف للتخلص من تجمد الأنف فى الشتاء والعمل على تدفئته بشكل مناسب، عبارة عن قطعة من الصوف تعلق على الوجه لتغطية الأنف وحمايته من التعرض المباشر لدرجة حرارة الجو المنخفضة، وهذه الفكرة تساهم بشكل كبير فى الحفاظ على درجة حرارة الجسم وتزيد الشعور بالدفء فى ظل تغطية بقية أطراف الجسم كالرأس واليدين والقدمين.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن