بلاستيكو

مقابل 44 مليار دولار.. «إيلون ماسك» يستحوذ على تويتر

أعلنت شركة “تويتر” ومؤسس شركة “تسلا” الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، اليوم الإثنين، أن الأخير اشترى موقع التواصل الاجتماعي مقابل 44 مليار دولار.

وتوصل ماسك، إلى اتفاق للاستحواذ على “تويتر”، سيحصل المساهمون بموجبه على 54.20 دولار للسهم.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر مطلعة أن الشركة تقترب من الموافقة على صفقة بيعها إلى الملياردير مقابل 54.20 دولار نقدا للسهم، متوقعة حدوث الصفقة “خلال ساعات”.

وقالت “تويتر” أن مؤسس شركة “تسلا” اشترى منصة التواصل الاجتماعي بصفقة تبلغ قيمتها 44 مليار دولار.

وقال ماسك في بيان مشترك مع الشركة: “حرية التعبير هي حجر الأساس لديمقراطية فاعلة، وتويتر هي الساحة المدينة الرقمية حيث تتم مناقشة الأمور الحيوية لمستقبل البشرية”.

وقبل وقت قليل من إعلان عملية الشراء، ألمح ماسك إلى التوصل إلى اتفاق مع الشركة، وكتب في تغريدة: “آمل أن يظل حتى أسوأ منتقدي على تويتر، لأن هذا هو ما تعنيه حرية التعبير”.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، أن شركة “تويتر” وافقت على الشروط والأحكام التي وضعها ماسك، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق من شأنه أن يحد من “ملحمة دامت شهورا شهدت قيام ماسك بالاستحواذ على حصة تبلغ 9.2% من “تويتر” وتوجيه موجة من الانتقادات إلى مجلس إدارة الشركة، ورفض فرصة للانضمام إلى مجلس الإدارة، وثم الإعلان عن عرض بقيمة 54.20 دولارا للسهم”.

هذا وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أمس الأحد، نقلا عن مصادر، أن المعلومات التي تفيد بأن ماسك مستعد لاستثمار 46.5 مليار دولار في شراء جميع أسهم تويتر دفعت الشركة إلى إعادة النظر في الصفقة.

وأعلن ماسك، والذي لديه أكثر من 83 مليون متابع على تويتر وبدأ في جمع الأسهم بالشركة في وقت سابق من هذا العام، عن نيته شراء الشركة في 14 أبريل الجاري وجعلها ملكية خاصة.

وكان ماسك، أغنى شخص في العالم وفقا لمجلة “فوربس”، يتفاوض من أجل شراء “تويتر” بصفته الشخصية، ولا تشارك “تسلا” في الصفقة.

وارتفعت أسهم تويتر بنسبة 4.5 بالمئة في تعاملات ما قبل السوق في نيويورك، الاثنين، إلى 51.15 دولار.

وفي وقت سابق، قال ماسك إن “تويتر” بحاجة لأن يصبح شركة خاصة لكي ينمو ويصبح منصة حقيقية لحرية التعبير.

وتأتي الصفقة بعد 4 أيام فقط من كشف ماسك النقاب عن حزمة تمويل لدعم عملية الاستحواذ.

وأدى ذلك إلى تعامل مجلس إدارة “تويتر” مع الصفقة بجدية أكبر، وطلب العديد من المساهمين من الشركة عدم التخلي عن هذه الفرصة، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

يُشار إلى أن إيلون ماسك (28 يونيو 1971) هو رجل أعمال كندي، حاصل على الجنسية الأمريكية ولد في جنوب أفريقيا، مستثمر، مهندس ومخترع، ومؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمصمم الأول فيها، والمؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي والمهندس المنتج فيها، كما شارك بتأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال، ورئيس مجلس إدارة شركة سولار سيتي، ويطمح ماسك إلى تجسيد فكرة نظام النقل فائق السرعة المسمى بالهايبرلوب.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً