مقاتلوا داعش يسلمون أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية من آخر معقل للتنظيم

استسلم مقاتلي داعش بعد تضيق الخناق عليهم من قِبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي في آخر معقل لهم في بلدة الباغوز شرق سوريا. [Tiwtter]
غادرت عشر شاحنات على تقل رجالا ونساء وأطفالا الأربعاء قرية الباغوز، آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا، حسبما أفادت مصادر صحافية.

وأفاد مراسلون في سوريا، اليوم الأربعاء، بأن مسلحي “داعش” يستسلمون جماعياً مع أسرهم في منطقة الباغوز شرقي دير الزور ويسلمون سلاحهم لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

العملية جاءت وفقا لاتفاق بين “قوات سوريا الديمقراطية” والتحالف الدولي ضد التنظيم”، وتم نقل المدنيين إلى مناطق آمنة حيث سيتم التحقيق معهم من قِبل القوات الأمريكية.

محتوى ذو صلة
ترامب يصف تحقيقات عزله بـ«العار» على البلاد

وكانت هناك 25 شاحنة محملة بـ”الدواعش” وذويهم وصلت إلى نقاط تمركز “قوات سوريا الديمقراطية”.

يُشار أن قافلة مكونة من 60 شاحنة كانت قد توجهت الثلاثاء، إلى بلدة الباغوز لإجلاء المدنيين العالقين وسط الاشتباكات، ومن المتوقع خروج المتبقين منهم خلال ساعات أو أيام.
وأفادت شبكة “رووداو” الإعلامية بأن “حوالي 80 شاحنة تقل مدنيين خرجت من المناطق المحاصرة في الباغوز”.