انتخابات ليبيا

مقتل 12 جنديًا أمريكيًا وإصابة آخرين في هجوم مطار كابل

أعلن “البنتاغون” أن التفجيرين الانتحاريين الذين استهدفا اليوم الخميس، مطار العاصمة الأفغانية كابل، أسفرا عن مقتل 12 عسكريا أمريكيا، مؤكدا مع ذلك أن عملية الإجلاء من أفغانستان ستستمر.

وقال قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال كينيت ماكينزي، خلال مؤتمر صحفي مساء الخميس، إن مطار كابل تعرض لهجوم بتفجيرين نفذه انتحاريان، ويعتقد أنهما كانا منتميين لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضح ماكينزي أن التفجيران أعقبتهما هجمات عدة بالأسلحة من قِبل عناصر التنظيم الذين قال إنهم “فتحوا النار على المدنيين والعسكريين”.

وتابع: “حتى الآن هناك معلومات عن مقتل 12 من عسكريينا جراء الهجوم، كما تمت إصابة 15 آخرين”.

وأكد أن الولايات المتحدة تُرجح أن “داعش” سيواصل محاولته لمهاجمة قواتها في أفغانستان، مبينا: “نعتقد أنهم يريدون الاستمرار في هذه الهجمات، ونتوقع أن الهجمات ستتواصل”.

وشدّد ماكينزي على أن الولايات المتحدة ستواصل مهمتها لسحب قواتها وإجلاء مواطني الدول الأخرى بينها أفغانستان عبر مطار كابل.

وصرح: “على الرغم من الحزن الذي نشعر به بسبب مقتل الأشخاص، سواء الأمريكيين والأفغان، سنواصل تنفيذ مهمتنا التي تتمثل في إجلاء مواطني الولايات المتحدة والدول الأخرى وحاملي تأشيرات اللجوء الخاصة والأفغان الذين باتت حياتهم عرضة للخطر”.

كما ذكر قائد القيادة المركزية أن هناك 1000 أمريكي على الاقل لا يزالون في أفغانستان ينتظرون إجلاءهم من البلاد.

يأتي ذلك في حين، قال مسؤول بوزارة الصحة العامة الأفغانية لشبكة “CNN”، إن الهجوم الإرهابي في كابل اليوم خلّف أكثر من 60 قتيلاً و140 جريحًا على الأقل.

هذا وأفادت وكالة “رويترز” بأن تنظيم “داعش” الإرهابي أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع في محيط مطار كابل.

ونقلت “رويترز” تحذيرا، صدر مساء أمس الأربعاء، ناشدت فيه السفارة الأمريكية في كابل، المواطنين بتجنب الذهاب إلى المطار، وقالت إن “الموجودين هناك بالفعل يتعين عليهم الرحيل على الفور مشيرة إلى “تهديدات أمنية” غير محددة”.

من جانبها أصدرت بريطانيا تحذيرا مماثلا نصحت فيها الموجودين في منطقة المطار بالمغادرة، وقال وزير القوات المسلحة البريطاني جيمس هيبي: “إن المعلومات عن احتمال شن تنظيم (داعش) هجوما انتحاريا أصبحت أكثر مصداقية، وأن التهديد حقيقي ووشيك ومدمر”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً