انتخابات ليبيا

ملتقى بناء السلام يُصدر توصيات في ختام أعماله

أصدر الملتقى الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار في ختام فعاليته التي عُقِدت العاصمة طرابلس، مجموعة من التوصيات إلى المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة بضرورة الاهتمام بالشباب وإطلاق برامج خاصة بهم.

وأجمع نائب رئيس المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، وعضوي مجلس النواب أيمن سيف النصر، وخالد الأسطى، خلال مشاركتهم في الجلسة الحوارية، التي أقيمت في ختام الملتقي الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار، على نجاح الملتقى الشبابي من خلال توصياتهم التي أقروها، منوهين إلى أن الشباب قوة فاعلة على الأرض لديها القدرة على التغيير وصنع السلام، ورغبتهم في استقرار الوطن، لحضورهم من كل مناطق ليبيا، وحرصهم على نجاحه، وأشادوا بتوصيات الملتقى التي تُساهم في صنع الاستقرار والتنمية، ورغبتهم الأكيدة في التغيير، من خلال الرؤى التي طرحوها.

وجاءت التوصيات على النحول التالي:

أولا: التوصيات الموجهة للمجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية

  • الاهتمام بملف التنمية المستدامة، كون التنمية أحد الأدوات الدولية التي تعالج مشاكل الشباب
    إطلاق البرامج والمشاريع وخطط التنمية الاقتصادية، مع ضرورة تعديل القوانين واللوائح التي تعزز من فرص الشباب في هذا القطاع
  • التوجه للاستثمار في الداخل، عوضا عن تبديد مقدرات الوطن خارجه، مع التركيز على أهمية التحول من الاقتصاد الريعي إلى اقتصاد متنوع، يوفر فرص عمل لائقة بالشباب
  • تطوير المناهج التعليمية، وإدماج عناوين السلام، وادارة النزاعات، مع التركيز على الناشئين
  • تشكيل لجنة لمتابعة العمل على صياغة الميثاق الوطني للشباب
  • المتابعة والرقابة على أداء المؤسسات الإدارية في المناطق الداخلية

ثانيا: التوصيات الموجهة للمنظمات المحلية والدولية

  • إطلاق برامج إعادة تأهيل وادماج الشباب المخرطين في الصراع
  • دعوة المنظمات الدولية لزيادة دعمها السنوي المخصص لبرامج دعم وتأهيل الشباب في مجال إدارة الصراعات وبناء السلام
  • دعوة المنظمات المحلية للتشبيك لصالح حملات التوعية، والمناصرة لقضايا الشباب
  • تفعيل دور المسؤولية المجتمعية لصالح المنظمات المحلية المهتمة بمحاولات السلم المجتمعي

ثالثا: التوصيات الموجهة للمفوضية الوطنية العليا للمصالحة

  • إشراك الشباب في العمل التشريعي والتنفيذي للمفوضية الوطنية العليا للمصالحة الوطنية
  • دعم مبادرات الشباب المعنية بالمصالحة، وتعزيز الاستقرار والتماسك المجتمعي بين أوساط الشباب
  • استحداث فروع ومكاتب للمفوضية في ربوع الوطن، ليتسنى للشباب فرص الإلتحاق، والمساهمة في العمل على ملف المصالحة الوطنية
  • احتواء جميع الأطراف والفئات، وخصوصاً التي عانت ويلات الحروب والتهميش

رابعا: التوصيات الموجهة للشباب والمجتمع

  • تعزيز المشاركة المدنية، والسياسية، والمجتمعية، بشكل مكثف وفاعل
  • الحرص على رفع مستوى الوعي بالسلام والتعايش السلمي
  • التوجه للمشاركة، والتأسيس، أو الإنضمام، أو دعم منظمات، ومؤسسات المجتمع المدني

خامسا: التوصيات الموجهة للمجالس البلدية

  • إشراك الشباب في اتخاذ القرارات، عبر عقد الجلسات واللقاءات المجتمعية
  • التركيز على وضع خطط وبرامج لتدريب وتأهيل الشباب على المستوى المحلي
  • الحرص على تخصيص ميزانيات كافية لفتح النوادي، ومراكز التاهيل المجتمعية
  • دعم وتمكين الشباب على الصعيد المجتمعي وحل النزاعات
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً