وقالت وكالات تابعة للأمم المتحدة والتحالف العالمي للقاحات والتحصين، الجمعة، إن حوالي 80 مليون طفل في جميع أنحاء العالم قد يتعرضون لخطر الإصابة بأمراض يمكن الوقاية منها بطريق التطعيم، مثل الدفتريا والحصبة وشلل الأطفال، وذلك جراء تعطل “التطعيمات الروتينية” بسبب جائحة كورونا حول العالم.

وفي بيان مشترك، قالت منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” والتحالف العالمي للقاحات والتحصين، إن البيانات تُظهر أن “توفير خدمات التطعيم الروتينية تعطلت إلى حد كبير في ما لا يقل عن 68 دولة، ومن المرجح أن يؤثر ذلك على ما يقرب من 80 مليون طفل دون سن عام واحد يعيشون في هذه البلدان”.

محتوى ذو صلة
كورونا.. تسجيل 1399 إصابة في مصر و46 وفاة

ويأتي صدور البيان قُبيل انعقاد القمة العالمية للقاحات والتحصين، المقررة في الـ4 من يونيو القادم.

وأشار البيان إلى أن القيود على السفر، والتأخير في تقديم اللقاحات، وتردد بعض الآباء في ترك بيوتهم خشية التعرض لفيروس كورونا، والنقص في عدد العاملين الصحيين المتاحين، تسبب في تعطل “غير مسبوق” على النطاق العالمي منذ بدء مثل هذه البرامج الموسعة في السبعينيات من القرن الماضي.

من جهتها قالت المديرة التنفيذية لـ”يونيسف” هنريتا فور: “لا يمكننا أن نجعل كفاحنا ضد مرض واحد، يأتي على حساب التقدم طويل المدى في كفاحنا ضد أمراض أخرى”.

وأضافت: “في حين يمكن أن تستدعي الظروف منا التوقف مؤقتا عن بعض جهود التطعيم، فإنه يتعين استئناف هذه التطعيمات بأسرع ما يمكن، وإلا فإننا نخاطر باستبدال وباء قاتل بآخر”.