منظمة الصحة العالمية تُحذر من عودة انتشار مرض الحصبة بشكل كبير في المغرب

توصي المنظمة العالمية بتطعيم المسافرين ضد الحصبة قبل السفر بـ15 يوماً على الأقل. [إنترنت]

وجهت منظمة الصحة العالمية تحذيراتها من عودة انتشار الحصبة أو “بوحمرون” في العالم، مسجلة ارتفاعاً في أعداد الحالات المسجلة في المغرب لعام 2018، مقارنة مع عام 2015.

حيث أشارت المنظمة إلى تسجيل 483 حالة إصابة أبلغ عنها خلال 2018، مقارنة مع عام 2015 التي أبلغ خلالها عن 17 حالة، في حين كان عدد الحالات المسجلة خلال عام 2000 يفوق 7300 حالة.

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية واليونيسيف الصادرة في يونيو 2019، تلقى 86 في المائة من الأطفال الجرعة الأولى من لقاح الحصبة و69 في المائة من الأطفال الجرعة الثانية من لقاح الحصبة، مما يعني أن حوالي 20 مليون طفل في عام 2018 لم يتلقوا أي لقاح ضد الحصبة، من خلال برامج التطعيم الروتينية الخاصة بهم.

محتوى ذو صلة
وباء الكوليرا ينتشر بسرعة في السودان ويفتك بـ124 شخص

هذا وتوصي المنظمة العالمية بتطعيم المسافرين ضد الحصبة قبل السفر بـ15 يوماً على الأقل، إذ أنه، ووفقاً لأحدث توصيات السفر، يجب حماية كل شخص عمره 6 أشهر وما فوق ضد الحصبة قبل السفر إلى منطقة تنتشر فيها الحصبة، كما يجب على أي شخص غير متأكد من حالة التطعيم التشاور مع مسؤول الرعاية الصحية.