موسكو تُحذّر من الخطط الأمريكية لإضعاف العلاقات «الصينية الروسية»

زاخاروفا: الدول الغربية خائفة للغاية بسبب التقارب بين روسيا والصين. [سبوتنيك]
قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن الولايات المتحدة مهتمة بإضعاف العلاقة بين موسكو وبكين وستضع كل شيء على المحك لتحقيق أهدافها، وفق قولها.

وأضافت زاخاروفا في مقابلة تلفزيونية:

الولايات المتحدة ستحاول بذل كل ما في وسعها لإضعاف العلاقة بين موسكو وبكين، وسيضعون كل شيء على المحك لتحقيق ذلك، والولايات المتحدة الأمريكية بدأت بتنفيذ مخططاتها.

وتابعت تقول:

لاحظت وزارة الخارجية الروسية أن الدول الغربية كانت خائفة للغاية بسبب التقارب بين روسيا والصين.

من جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، إن روسيا والصين حليفان استراتيجيان، لا تنشآن تحالفات عسكرية ضد أحد.

محتوى ذو صلة
الوطنية للنفط تستنكر ممارسات الحكومة المؤقتة وتتهمها بتمزيق شركة البريقة

وفيما يتعلق بالمواجهة التجارية بين الصين والولايات المتحدة، علق بوتين قائلاً:

لجأت الولايات المتحدة إلى فرض قيود جمركية لإضعاف منافسها القوي، الأمر الذي سيؤثر سلبا على الاقتصاد العالمي.

يأتي ذلك في حين وقعت روسيا والصين، بحضور كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني، شي جين بينغ، عقد شامل لبناء وحدتي طاقة (3و4) في محطة “جودابو” الصينية للطاقة النووية وتزويدها بأحدث مفاعلات “VVER-1200” ذات التصميم الروسي.