مُطالبات حقوقية لمحاسبة إسرائيل على جرائمها في غزة

العملية أسفرت عن استشهاد 34 فلسطينيا، وأكثر من 100 جريح. [الاناضول]
شارك عشرات الحقوقيين والمحامين الفلسطينيين، السبت، في وقفة احتجاجية لمطالبة المجتمع الدولي بمحاسبة دولة الاحتلال الإسرائيلي على ما وصفوها بـ”جرائم حرب” في قطاع غزة، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.

وطالب المشاركون في الوقفة، التي نظمها “التجمع القانوني للدفاع عن عائلة السواركة” بمدينة دير البلح وسط القطاع، المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف جرائمها.

يأتي ذلك بعد أن فقدت عائلة السواركة 8 من أفرادها، بينهم 5 أطفال وسيدتان، في غارة شنتها طائرة حربية إسرائيلية على منزلهم وهم نائمون، فجر الخميس.

وقال الحقوقي الفلسطيني صلاح عبد العاطي، في كلمة عن المؤسسات الحقوقية المشاركة في الوقفة:

إسرائيل ارتكبت جرائم حرب مستوفية الأركان، ويجب على المجتمع الدولي ملاحقة من أمر بارتكابها والمنفذين.

واعتبر عبد العاطي ذلك “انتهاكا خطيرا لكل قواعد القانون الدولي والإنساني”.

ودعا الحقوقي الفلسطيني مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى عقد جلسة استثنائية للنظر في تلك الجرائم، واتخاذ الآليات لمعاقبة مرتكبيها.

محتوى ذو صلة
مسلحون إغتالو ناشط في الاحتجاجات شمال بغداد

وطالب السلطة الفلسطينية بضرورة الوفاء بالتزاماتها والتحرك الدبلوماسي السريع لمحاسبة إسرائيل على تلك الجرائم.

كما شدّد عبد العاطي على ضرورة إلزام إسرائيل بأحكام القانون الدولي، محذرًا من خطورة استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة.

يُشار أن دولة الاحتلال الإسرائيلي، شنت فجر الثلاثاء، عملية عسكرية استمرت يومين، بدأتها باغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينة، فإن هذه العملية أسفرت عن استشهاد 34 فلسطينيا، وأكثر من 100 جريح، فيما أطلق الجناح المسلح لحركة الجهاد أكثر من 300 قذيفة على مناطق إسرائيلية، لم تسفر عن وقوع قتلى، بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن