نصف ساعة من التمرينات تغني عن أدوية “خفض الدم”

رأى الباحثون أن التمرينات الرياضية تعمل على تقوية عضلة القلب التي بدورها تعمل على زيادة ضخّ الدم بالشرايين مما يساعد جريان بالأوردة الدموية. [إنترنت]
وجد باحثون استراليون أن ممارسة تمارين الصباح لمدة 30 دقيقة تعادل فعالية العقاقير الدوائية التي يكتبها الأطباء لخفض ضغط الدم، ومن ثم إبقائه منخفضاً بقية اليوم.

وأوضح الباحثون أن نتائج دراستهم التي أجروها أظهرت لهم أن ممارسة الرياضة لفترة زمنية قصيرة، كما المشي في هذه الحالة على جهاز المشي بقوة معتدلة – من الممكن أن تحل محل الحاجة لتناول أدوية لدى بعض المرضى.

وقام خبراء من جامعة غرب استراليا في بيرث بفحص البيانات الخاصة برجال وسيدات مصابين بالسمنة والبدانة وتتراوح أعمارهم ما بين 55 إلى 80 عاماً.

وأظهرت النتائج، التي خلص إليها الباحثون بعد قياسهم ضغط الدم ومعدل نبض القلب وإجراء اختبارات دم، أن ضغط الدم، لاسيما ضغط الدم الانقباضي، انخفض لدى الرجال والسيدات الذين داوموا على ممارسة الرياضة مقارنة بغيرهم ممن لم يمارسوا.

محتوى ذو صلة
الضرائب الجديدة تُشعل نيران الاحتجاجات في لبنان

ونقلت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية عن كريس ألين، ممرض القلب البارز لدى مؤسسة القلب البريطانية، قوله “تدعم تلك الدراسة مجموعة كبيرة من الأدلة التي تشير إلى أن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم ويحد من خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وأن ممارسة التمرينات الرياضية لمدة 30 دقيقة في الصباح تعتبر طريقة غاية في الروعة والفعالية لتهيئة الجسم بقية اليوم”.