نوع جديد من السجائر قد تساعد في تخفيف الأعراض الإدمانية للتدخين

تسبب السجائر مشاكل صحية عديدة. [جيتي]

أقر مسؤولون أميركيون في القطاع الطبي، الثلاثاء، نوع سجائر قد يساعد في تخفيف الأعراض الإدمانية للتدخين تقل فيه نسب النيكوتين كثيرا.

وسوف تسمح إدارة الغذاء والدواء (FDA) لمجموعة “القرن 22″، وهي مجموعة متخصصة في التكنولوجيا الحيوية، بالبدء في بيع أول نسخة من السجائر منخفضة النيكوتين مقارنة بالسجائر العادية، حسبما أفادت به الإدارة.

يذكر أن النيكوتين الذي يظهر بشكل طبيعي في نبات التبغ، يعد المادة الكيميائية الإدمانية التي تجعل من الصعب الإقلاع عن السجائر والمنتجات الأخرى المشابهة.

وكانت جهود مشابهة لبيع منتجات بنسبة نيكوتين منخفضة، لم تتمخض عن نتائج ذات جدوى.

وشدد المسؤولون على أن قرارهم لا يعني أن المنتجات الجديدة أكثر أمانا مقارنة بالسجائر المعتادة.

ونوهت إدارة الغذاء والدواء إلى أنه ليس من منتج آمن طالما احتوى على التبغ.

وتسبب السجائر مشاكل صحية عديدة، بينها السرطان وأمراض الرئة والسكتة الدماغية وعددا آخر من الأمراض القاتلة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق