نيمار تحت طائلة المسؤولية وربما يُسجن لمدة 6 سنوات

نيمار
ستنتقل القضية للنظر أمام القضاء الجنائي في إسبانيا، حيث سيتولاها 3 قضاة، بعدما كانت تُنظر أمام قاض واحد. [إنترنت]
وقع الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم تحت خطورة السجن لمدة 6 سنوات، على خلفية قضية انتقاله من فريق سانتوس إلى صفوف برشلونة عام 2013.

حيث جاءت هذه التطورات، بناء على طالب صندوق الاستثمار البرازيلي “دي أي إس – DIS”، بمعاقبة نيمار بالسجن 6 سنوات.

وأكد صندوق الاستثمار البرازيلي، الذي كان يحق له تقاضي 40 بالمئة، من القيمة المالية لصفقة انتقال نيمار للنادي الكتالوني، أن نيمار ووكيله وإدارة برشلونة احتالوا عليه.

هذا وتعاونت إدارة برشلونة مع عائلة نيمار لتقليل التكلفة الحقيقية لصفقة الانتقال وحصل فريق سانتوس من برشلونة على مبلغ 17.1 مليون يورو فقط، ذهبت منه نسبة 40%، أي نحو 6.8 مليون يورو، إلى صندوق الاستثمار البرازيلي.

من جهة أخرى أكدت محكمة إسبانية بأن القيمة الحقيقية لصفقة انتقال نيمار كلفت خزائن برشلونة 83 مليون يورو، مطالبةً خلال العام الماضي، بمعاقبة نيمار بالسجن عامين، وتغريمه 10 ملايين يورو.

وبموجب الطلب البرازيلي، ستنتقل القضية للنظر أمام القضاء الجنائي في إسبانيا، حيث سيتولاها 3 قضاة، بعدما كانت تُنظر أمام قاض واحد، في المحكمة الوطنية الإسبانية.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن