عاجل

نيويورك تايمز: الدولة البوليسية لحفتر في بنغازي تقوم بتصفية خصومه

أفادت “صحيفة نيويورك تايمز” الأمريكية، بأن من وصفتهم بـ”فرقة الموت” في مدينة بنغازي التي تحمل اسم أولياء الدم متهمة بإخفاء وقتل خصوم خليفة حفتر.

جاء ذلك في تقرير للصحيفة، تحدثت فيه عن ما اسمته بـ”الدولة البوليسية” لحفتر في مدينة بنغازي.

وقالت الصحيفة إن حفتر وظف من وصفتهم بـ”المتطرفين” للسيطرة على المساجد ومؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية، وبث الخوف بين المدنيين الذين أصبحت حريتهم مقيدة بشكل كبير، وفقاً للصحيفة.

وأشار التقرير إلى أن حفتر يعتمد على آلة القذافي القديمة، إذ عاد عدد من الموالين للنظام السابق من مصر ومناطق أخرى خلال الأشهر العشرة الماضية، في وقت يقمع أي صوت معارض لحفتر.

يأتي ذلك مع مرورو أكثر من 7 أشهر على اختطاف عضو مجلس النواب النائبة سهام سرقيوة في 17 يوليو الماضي، عندما اقتحم ملثمون متهمون بانتمائهم إلى الكتبية 106 المعروفة بأولياء الدم، واعتدوا على زوج سرقيوة وضربوا ابنها، وصادروا هواتف العائلة كلها.

كما قامت العناصر الموالية لحفتر في مدينة سرت، بتدمير زاوية بن عيسى الصوفي واعتقال عددا من الصوفيين في المدينة، وهو ما أدانته البعثة الأممية.

محتوى ذو صلة
«سيالة» يُؤكد على ضرورة وقف تسليح قوات حفتر عبر البر والجو

كما سجل تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في 21 يناير الماضي تدهورا في النظام العام شرق البلاد من جرائم وترهيب على يد عناصر منتسبة لقوات حفتر، قائلا إن بنغازي غدت مركزا للأنشطة الاقتصادية غير المشروعة كبيع المخدرات والأسلحة.

ورصد التقرير خطف رئيس هيئة الرقابة الإدارية ثم إطلاقه، فضلا عن اختطاف الرئيس السابق لنقابة المحامين في بنغازي، وجريمة مقتل موظف في مصرف الجمهورية ببنغازي، إلى جانب اختطاف المدير العام للمصرف التجاري الوطني.

وتحدث غوتيريش عن اكتشاف مقبرة جماعية في منطقة الهواري في بنغازي، واختطاف مديرة إدارة الخدمات الصحية من منزلها في درنة، وقتل امرأتين سودانيتين بعد خطفهما وتعذيبهما.

وأفاد التقرير أيضاً، باختطاف امرأة ليبية في السبعين من عمرها من منزلها في بنغازي، بالإضافة إلى اقتحام مسلحين لمنزل رئيسة الدائرة الجنائية السابعة في المدينة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق