هارمين” قد يحمل البشرى لمرضى السُكري

اتضح من خلال التجارب قدرة الدواء على افراز الأنسولين. [إنترنت]
إكتشف فريق من الباحثين الأميركيين دواءً جديداً بإسم “هارمين” يُقال إنه سيكون العلاج “الثوري” الذي قد ينجح أخيراً في معالجة مرض السكري. 
وتُظهر النتائج، بأنّ الدواء “يُمكنه جعل الخلايا المنتجة للأنسولين تتكاثر، وهو الكشف الذي قد يساعد في نهاية المطاف على معالجة السكري”.

ومن المتعارف عليه  أنّ مُصابي السكري يكون لديهم نقص في خلايا “بيتا” الموجودة في البنكرياس والمسؤولة عن إفراز الأنسولين، ومن دون أن يفرزوا قدراً كافياً من الأنسولين، فإنهم يكونوا غير قادرين على معالجة الجلوكوز بشكل صحيح.
أمّا “هارمين”، فيمكنه تحفيز خلايا “البنكرياس” لإنتاج عشرة أضعاف الأنسولين التي تفرزه خلايا “بيتا” يومياً.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنّ هذا العلاج ما يزال في المراحل الأولى من الإختبار، غير أن الباحثين يرون أن تأثيره الكبير على إفراز الأنسولين قد يتسبب في حدوث ثورة وطفرة كبرى في علاج مرض السكري بنوعيه الأول والثاني.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن