عاجل

عاجل

هجوم إلكتروني يؤثر على 11 مصنع لهوندا في الهند والبرازيل

أعلنت مجموعة هوندا اليابانية لصناعة السيارات،الأربعاء، إن مصانعها في الهند والبرازيل متوقفة عن العمل بسبب هجوم الكتروني جديد أثر على شبكتها العالمية.

وذكرت وسائل إعلام يابانية أن 11 مصنعاً تاثر بالهجوم الذي وقع في مطلع الأسبوع الجاري، بينها خمسة مواقع في الولايات المتحدة.

لكن متحدثة باسم هوندا قالت لفرانس برس إن كل مصانع المجموعة في الولايات المتحدة وكذلك في تركيا تمكنت من استئناف عملها. وأوضحت أن التأثير المالي للتوقف سيكون محدوداً على الأرجح.

وعلى غرار الشركات الأخرى لإنتاج السيارات، تضررت هوندا بشدة من وباء كورونا، الذي أجبرها على وقف جزء كبير من إنتاجها في العالم في الأشهر ألأخيرة.

وواجهت المجموعة تراجعاً بأكثر من 25% في أرباحها الصافية للسنة المالية 2019-2020 التي انتهت في 31 مارس الماضي، وانخفضت مبيعاتها العالمية 6 %.

ولم تقدم هوندا حتى الآن تقديراتها للسنة المالية 2020-2021 لعجزها عن تقييم الوضع مع انتشار الوباء. واكتفت بالاعتراف بأن الوضع “قاسٍ جدا” على عملياتها.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً