واشنطن تدين الهجوم على قنصليتها في بنغازي

دانت الولايات المتحدة الثلاثاء الهجوم الذي شنه متظاهرون مسلحون ينددون بفيلم يسيء الى الاسلام كما قالوا، على قنصليتها في مدينة بنغازي.

متظاهرون يهاجمون القنصلية الاميركية في بنغازي ويضرمون النار فيها

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند في بيان “يمكننا ان نؤكد ان ممثليتنا في بنغازي بليبيا تعرضت لهجوم من قبل مجموعة من لمتظاهرين”.

واضافت “ندين باقسى العبارات هذا الهجوم ضد بعثتنا الدبلوماسية” وذلك قبل الاعلان عن مقتل اميركي في الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي.

واوضحت ان مسؤولين اميركيين يعملون مع الليبيين لضبط الامن في المبنى.

وقتل موظف اميركي في القنصلية الاميركية في بنغازي وجرح اخر في الهجوم الذي شنه مساء الثلاثاء على القنصلية رجال مسلحون كانوا يحتجون على فيلم يسيء الى الاسلام كما قالوا، حسب ما اعلن نائب وزير الداخلية الليبي يونس الشريف لوكالة فرانس برس.

واوضح الشريف ان المهاجمين كانوا يحتجون على نفس الفيلم الذي ندد به الاف المصريين ومعظمهم من السلفيين الذين تظاهروا الثلاثاء امام السفارة الاميركية في القاهرة قبل ان ينزعوا العلم الاميركي واستبداله بعلم اسود كتب عليه “لا اله الا الله محمد رسول الله”.

وتابعت نولاند قائلة “بالنسبة للوضع في القاهرة، يمكننا ان نؤكد ان الشرطة المصرية طردت المتظاهرين الذين دخلوا في وقت سابق الى مبنى السفارة”.

ومن جهته، قال مسؤول في وزارة الخارجية مفضلا عدم الكشف عن هويته “لا يمكننا ان نؤكد وجود صلة بين هذين الحادثين”