وزارة التعليم تُعلن البدء فعلياً بتنفيذ مشروع التعليم التفاعلي

التعليم
المجلس الرئاسي منح فيه الإذن لوزارة التعليم لتنفيذ مشروع التعليم التفاعلي.

استقبل عضو المجلس الرئاسي محمد عماري زايد الأحد وزير التعليم عثمان عبدالجليل ورئيس مجلس إدارة شركة المدار الجديد عبد الخالق عاشور بحضور ممثلين عن الشركة الليبية للاتصالات وتقنية المعلومات القابضة، ووفد ممثل لكبرى الشركات العالمية الرائدة في قطاع الاتصالات .

حيث تم خلال اللقاء الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء الإعلان عن البدء الفعلي في تنفيذ مشروع التعليم التفاعلي الذي سيبدأ تطبيقه بداية العام الدراسي الجديد والذي يستهدف 650 ألف طالب في السنوات الثلاث الأولى من مرحلة التعليم الابتدائي وعدد 50 ألف معلم بالإضافة لعدد 30 ألف فصل دراسي.

يُذكر أن المجلس الرئاسي كان قد أصدر القرار رقم “290 ” للعام الحالي منح فيه الإذن لوزارة التعليم لتنفيذ مشروع التعليم التفاعلي.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن