وزارة الدفاع الأمريكية تبدأ بمحاربة الأخبار الكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي

وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة لدى وزارة الدفاع، تسعى لإعداد برمجيات يمكنها الكشف عن الأخبار الكاذبة. [إنترنت]
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن عزمها إطلاق مشروع لمحاربة الأخبار الكاذبة وحملات التشويه على مواقع التواصل الاجتماعي في شبكة الإنترنت، لما تشكله من تهديد لأمن الولايات المتحدة.

وبحسب وكالة “بلومبيرغ” فإن وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة لدى وزارة الدفاع، تسعى لإعداد برمجيات يمكنها الكشف عن الأخبار الكاذبة من بين أكثر من نصف مليون خبر وصورة وفيديو ومقطع صوت على شبكة الإنترنت، مشيرة إلى أنه في حال نجاح المشروع، سيتم تعميمه بعد أربع سنوات من التجارب لاكتشاف النوايا الخبيثة ومنع الأخبار المزيفة الفيروسية من استقطاب المجتمع.

محتوى ذو صلة
حظر بعض الرموز التعبيرية على فيسبوك وإنستغرام بسبب تضمنها ايحاءات جنسية!

هذا ونقلت عن أندرو غروتو من مركز الأمن الدولي في جامعة ستانفورد قوله:

“قبل عقد من الزمن، كان يعتبر أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في حاضرنا خيالاً علمياً، وهذا يبين مدى سرعة التقدم، لا يوجد سبب للاعتقاد بأن وتيرة الابتكار على المدى القريب ستتباطأ”.