وزارة الصحة: تقنية تفتيت حصوات الكلى تدخل الخدمة من جديد

تقنية تفتيت حصي الكلي بمستشفيات طرابلس

أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، عن دخول تقنية تفتيت حصوات الكلى بالموجات التصادمية الخدمة من جديد بمستشفيات العاصمة طرابلس بعد توقفها لاكثر من سبع سنوات.

ووفقًا للبيان الصادر عن مدير مكتب الوكيل العام  “محمود بن محمود” فإن مستشفى طرابلس المركزي سيشرع في استخدام تقنية تفتيت الحصى بالموجات التصادمية بعد أن تسلم جهاز تفتيت حصى حديث ألماني مصنّع من شركة Ziehm Imaging ، تنفيذًا لخطة الوزارة التي أطلقها الوكيل العام “محمد هيثم عيسى” لدعم الخدمات الطبية التي يقدمها القطاع العام.

وبحسب البيان ستدخل تقنية تفتيت الحصى بالموجات التصادمية الخدمة من جديد بمستشفى طرابلس الجامعي، أيضًا بعد أن استكمل  الوكيل إجراءات تسديد جزء من مستحقات الشركة الموردة، إذ لم يجري تسديد ثمن الجهاز الذي تسلمه المستشفى منذ عام 2013، ما دعا الشركة إلى العدول عن قرارها في استكمال تركيب الجهاز والتكفل بتدريب عناصر طبية لتشغيله.

وتُعد تقنية تفتيت الحصى بالموجات التصادمية إحدى التقنيات العلاجية المتوفرة قبل أكثر من 7 سنوات داخل مستشفى طرابلس المركزي ومستشفى طرابلس الجامعي، إلا أن الأجهزة التي كانت تستخدم آنذاك خرجت عن الخدمة بسبب انتهاء العمر الافتراضي لها وتعثرت فرص إحلال أجهزة حديثة بدلًا عنها لأسباب تعود إلى الفساد الإداري أو توقف تسييل المخصصات المالية لصالح وزارة الصحة.

محتوى ذو صلة
الجو البارد يُؤثر على نفسية الإنسان.. تغلب عليه بخطوة بسيطة

من جانب آخر ذكر مدير مستشفى طرابلس المركزي  “البهلول بن رمضان” أن المستشفى يمتلك عناصر طبية قادرة على تقديم خدمة تفتيت الحصى بالموجات التصادمية وسيجري تدريب هذه العناصر للتعرف على التقنيات الحديثة التي يمتلكها الجهاز.

كما ستبدأ أولى تجارب تشغيل جهاز تفتيت الحصى بالموجات التصادمية بمستشفى طرابلس الجامعي منتصف الشهر الجاري، ومن المتوقع أن يدخل الجهاز فعليًا طور الخدمة أول العام القادم وفقًا لما ذكره مدير المستشفى السيد “نبيل العجيلي”.

وتعمل تقنية تفتيت الحصى بالموجات التصادمية على تفتيت حصى الكلى والحالب والمثانة البولية بدون جراحة، أو تنظير ،من خلال الموجات الموجهة من خارج الجسم، ويتم ذلك بعد تحديد موقع الحصوة بدقة متناهية بواسطة الجهاز، ثم تنقل المعلومات عن مكان الحصوة وأبعادها الى الحاسوب ليتم إصدار موجات تصادمية من الجهاز الى الحصوة من خارج الجسم، ويتم تركيز طاقة الموجات في نقطة واحدة, فتتفتت الحصوة تحت تأثير الطاقة الكثيفة الصادمة المطبقة عليها دون أي ضرر على الجهاز البولي أو أي أنسجة في الجسم.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن