وزارة الصحة تُطالب بالإفراج عن عناصرها الطبية وتدعو لملاحقة الجناة

طالبت الوزارة أعيان الزنتان بالعمل للإفراج الفوري على عناصرها الطبية المحتجزين.

استنكرت الإعتداء الذي تعرضت له القافلة الطبية الإنسانية المتوجهة لمدينة غدامس والإخفاء القسري والتغييب لـ 6 من الكوادر الطبية الوطنية الذين كانوا ضمن القافلة التي كانت تهدف لرفع المعاناة ومد أيادي الرحمة لأهالي الجنوب الليبي.

وأكدت الوزارة في بيان أصدرته بخصوص الحادثة أنها تواصلت مع بلدي وأعيان الزنتان عن طريق لجنة الأزمات والطوارئ بوزارة الصحة وعبّرت عن رفضها واستيائها من هذه الأفعال التي تجرمها القوانين المحلية والدولية.

هذا وطالبت الوزارة أعيان الزنتان بالعمل للإفراج الفوري على عناصرها الطبية المحتجزين، وأيضاً طالبت الجهات الرسمية والمسؤولة ومن ضمنها وزارة الداخلية التحقيق في هذه الحادثة وتكثيف الجهود لإطلاق سراح الكوادر الطبية وحمايتهم وملاحقة الجناة.

محتوى ذو صلة
تعليم «الوفاق» تدرس الحلول المقترحة لمعالجة أوضاع الطلبة النازحين والمدارس المقفلة جراء الاشتباكات