وزارة المالية والتخطيط التابعة للمؤقتة تسلم الحساب الختامي للدولة للعام 2017

أشاد رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله عبدالرحمن الثني بدور وزارة المالية والتخطيط في هذه المرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

عين ليبيا

تسلم رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة السيد عبدالله عبدالرحمن الثني اليوم الثلاثاء في مقر الحكومة بمنطقة قرنادة، الحساب الختامي للدولة للعام المالي 2017 من قبل وزارة المالية والتخطيط التي تمكنت من إنجاز الحساب الختامي للعام الثالث على التوالي.

واستقبل رئيس الوزراء عبدالله الثني في ديوان مجلس الوزراء وزير المالية والتخطيط كامل الحاسي، والوكيل المساعد للوزارة إدريس الشريف، ومدير إدارة الحسابات العامة، ومدير إدارة الخزانة، ومدير إدارة الميزانية، ومدير إدارة المتابعة، ومدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية، ومدير إدارة المراجعة، ومدير شؤون الوزارة، والمراقب المالي للوزارة وعدد من موظفيها، في حفل أقيم بحضور وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف.

وسلم وزير المالية والتخطيط كامل الحاسي رسميا إلى رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله عبدالرحمن الثني الحساب الختامي للدولة للعام المالي 2017 ميلادي، وذلك للعام المالي الثالث على التوالي.

وأشار معالي الوزير إلى أن هذا العمل جاء كجهد جماعي لكافة إدارات ومكاتب الوزارة والمراقبات المالية في البلديات وعلى رأسها إدارة الحسابات العامة بديوان الوزارة.

واستعرض معالي الوزير وكافة موظفي الوزارة عمل الوزارة خلال العام المالي 2017 ميلادي، والعام المالي الحالي، وكيف سيرت الوزارة مرتبات الموظفين والميزانية التسييرية من خلال التعاون مع مصرف ليبيا المركزي عبر رئيس مجلس الوزراء، في ظل انعدام الإيرادات.

من جهته، أشاد رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله عبدالرحمن الثني بدور وزارة المالية والتخطيط في هذه المرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

كما أشاد دولته بإنجاز الحساب الختامي للدولة للعام المالي 2017 ميلادي، وذلك للعام المالي الثالث على التوالي، مؤكدا أن هذا الأمر يعكس شفافية الحكومة في الكشف عن مصروفاتها العمومية للمواطنين، وكافة الجهات الرقابية المنبثقة عن مجلس النواب من خلال توضيع مصروفات أبواب الميزانية العامة فيما يتعلق بالأبواب الأربعة.

وأثنى رئيس مجلس الوزراء عبدالله الثني على مستوى الكفاءة والفاعلية التي وصلت إليه وزارة المالية والتخطيط والإدارة الرشيدة من قبل القائمين على إدارات الوزارة عبر موظفي الديوان ومراقبي الخدمات المالية بالبلديات والمراقبين الماليين والموظفين التابعين للمراقبات، والذي توج الأداء بإنجاز الحساب الختامي للدولة للعام المالي 2017 ميلادي.

وأشار رئيس الوزراء إلى عدم إقفال الدولة للحساب الختامي منذ العام 2008 ميلادي، وأنه لم يتم ذلك إلا من خلال وزارة المالية والتخطيط في الحكومة الليبية المؤقتة عن الأعوام 2015، 2016 ، 2017 ميلادي.