وزراء «التعليم والداخلية والتخطيط» يبحثون سُبل إنشاء جهاز لحراسة المرافق التعليمية

مقترح قرار إنشاء الجهاز ينص على أن تكون للجهاز الذمة المالية والشخصية الاعتبارية المستقلة وأن تكون تبعيته لوزارة الداخلية

عُقِد بمقر وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الثلاثاء، اجتماع موسع ضم كلٌ من وزير الداخلية فتحي باش آغا ووزير التعليم عثمان عبد الجليل ووزير التخطيط الطاهر الجهيمي.

وتم خلال الاجتماع الذي حضره أيضًا وكيل وزارة التعليم لشؤون التعليم العام عادل جمعة، مناقشة سُبل إنشاء جهاز لحراسة المرافق العليمية، وبحث عدد من المواضيع التي تهم وزارات الداخلية والتخطيط والتعليم، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح وكيل وزارة التعليم عادل جمعة خلال الاجتماع أن مقترح قرار إنشاء الجهاز ينص على أن تكون للجهاز الذمة المالية والشخصية الاعتبارية المستقلة، وأن تكون تبعيته لوزارة الداخلية، موضحاً بأن الجهاز سيتولى القيام بأعمال الحراسة والمحافظة على الأمن والنظام بالمرافق التعليمية ومنع التعدي عليها تحت إشراف القائمين على تلك المرافق.

محتوى ذو صلة
زقلام يُحذر من الانفصال ويدعو حكماء المنطقة الشرقية لردع حفتر

وقالت وزارة التعليم عبر صفحتها الرسمية إن مقترح قرار إنشاء جهاز حراسة المرافق التعليمية ينص على أن ينسب إلى الجهاز جميع أفراد الحراسة الموجودون بقطاع التعليم، وكذلك العاملون بوزارة التعليم ممن يرغبون بالعمل في مجال حراسة المرافق التعليمية والقائمون بأعمال الخفارة، وكل ذلك يتم بحسب حاجة الجهاز ووفقاً للضوابط والشروط التي يصدر بتحديدها قرار من وزير الداخلية، بحسب الوزارة.