انتخابات ليبيا

وزير الخارجية الإسرائيلي يُعلن عن توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، أن حكومة بلاده بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة مع دول، رفض الكشف عن هويتها.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع للجمعية العامة للاتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية، مساء الثلاثاء، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأربعاء.

وأفاد لابيد، بأن “إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع بعض الدول التي لا يمكن الإفصاح عنها في هذه المرحلة”.

وأضاف: “يتم هذه الجهد بمساعدة الولايات المتحدة والبحرين والمغرب والإمارات”، دون أي تعليق من تلك الدول.

وتابع الوزير الإسرائيلي: “القضية الفلسطينية لا زالت على جدول الأعمال السياسي الإسرائيلي”.

وكانت إسرائيل وقعت في العام 2020 اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين واستئناف علاقات مع المغرب فيما وقعت إعلان عن قرار بتطبيع العلاقات مع السودان.

هذا وتعهد وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد بأن حكومته ستتخذ عاجلا أم آجلا خطوات في سبيل تسوية الصراع مع الفلسطينيين.

وقال لابيد، إن سعي إسرائيل إلى توسيع اتفاقات التطبيع مع دول في الشرق الأوسط لن يكون بديلا عن استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وذكر الوزير أن إسرائيل تعمل مع الولايات المتحدة و”الأصدقاء الجدد” في الإمارات والبحرين والمغرب على توسيع “اتفاقات أبراهام”.

وأردف: “هذا لا يعني أننا سوف نتجاهل إلى الأبد القضية الفلسطينية التي يتعين علينا العمل عليها أيضا، وعلينا دائما متابعة ما يأتي من غزة ومن حزب الله في الشمال”.

ويأتي ذلك بعد أن تجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت القضية الفلسطينية بالكامل تقريبا خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إذ اكتفى بالقول إن الإسرائيليين “لا يستيقظون في الصباح وهم يفكرون في الصراع”.

 

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً