وزير الصحة يحضر ورشة عمل حول «أمراض الإسهال المائي الحاد»

أمراض الإسهال المائي الحاد اجتاحت السودان خلال عامي 2016 و 2017 وقد سجلت خلال عشرة أشهر فقط إصابة أكثر من 16,600 حالة.

حضر وزير الصحة المفوض “عمر بشير الطاهر” ورشة عمل تدريبية نظمتها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تحت عنوان (أساسيات أمراض الاسهال المائي الحاد وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه).

واستهدفت الورشة عدداً من الأطباء المتخصصين في (الطب العام والأطفال) العاملين بعدد من المستشفيات العامة منها مستشفى الجلاء للأطفال ومستشفى طرابلس الجامعي ومستشفى معيتيقة.

ويأتي تنظيم الورشة تعزيزاً لقدرات النظام الصحي والاستعداد المسبق؛ من خلال بناء كوادر وطنية مؤهلة لمواجهة خطر انتشار أمراض الإسهال المائي الحاد في أي من الدول المجاورة.

وكان موقع “راديو دبنقا” التابع لشبكة راديو دارفور التي تضم تحالفاً من الصحفيين السودانيين ومنظمات التنمية الدولية وتدعمها مجموعة من الجهات المانحة الدولية والمنظمات الإنسانية والمنظمات غير الحكومية المحلية؛ قد نشر في الـ 25 من يوليو الماضي أن قرية الأحمر الواقعة في ولاية غرب كردفان بالسودان؛ قد سجلت 8 حالات إصابة جديدة بالإسهالات المائية الحادة؛ وأن المرضى قد تم حجزهم في عنبر أنشأه مواطنون في القرية بالمواد المحلية.

ويذكر أن أمراض الإسهال المائي الحاد اجتاحت السودان خلال عامي 2016 و 2017 وقد سجلت خلال عشرة أشهر فقط إصابة أكثر من 16,600 حالة؛ ووفاة 317 حالة أخرى، وهو ما يساوي ضعف المعدل لمستوى مؤشر الخطر.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن