وزير يمني يُصارح الأمم المتحدة بفساد وكالاتها الإغاثية واستغلالها للوضع الإنساني

الحكومة اليمينة قدمت عدداً من المقترحات والخطط للمنظمات الأممية لضمان وصول المساعدات الإغاثية. [إنترنت]

قام وزير الإدارة المحلية اليمني، عبد الرقيب فتح بمطالبة الأمم المتحدة بفتح تحقيق سريع في تقارير عن وقائع فساد رافقت عمل المنظمات الأممية أثناء تنفيذها لمشاريع وبرامج إغاثية في اليمن.

حيث شدد فتح في خطاب بعثه للمنسقة الأممية في اليمن، ليزا غراندي، على ضرورة موافاة الحكومة اليمنية بملابسات ووقائع الفساد ونتائج التحقيقات، واتخاذ اجراءات عقابية رادعة ضد المقصرين والمتورطين في قضايا الفساد واستغلال المنصب.

كما أكد المسؤول اليمني على أن الحكومة لن تقبل أي تقصير أو استغلال للعملية الاغاثية من قبل كافة المنظمات الإنسانية.

أخبار ذات صلة
الصين تُطالب واشنطن بعدم التدخل في شؤون المنطقة

وأضاف:

“استغلال العملية الإغاثية والوضع الإنساني في اليمن عمل غير مقبول وغير أخلاقي، خصوصاً في ظل ما يعانيه الشعب اليمني من فاقة تستدعي بذل مزيد من الجهود”.

وتابع:

“الكشف عن قضايا فساد في أعلى هرم إغاثي أممي، أمر مؤسف يتطلب مراجعة شاملة لأداء عمل المنظمات الأممية في اليمن”.

هذا وأشار فتح إلى أن الحكومة اليمينة قدمت عدداً من المقترحات والخطط للمنظمات الأممية لضمان وصول المساعدات الإغاثية إلى كافة المحافظات، مؤكداً على أن بعض المنظمات مازالت تتبع الآلية السابقة ذاتها، وهو أمر غير مقبول.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
منصور بإذن الله

إلى الخونة والعملاء فى موقع عين ليبيا ، يجب أحترام الرأي وأحترام الأصول واللياقة فى عمل الصحافة ياعدمي الأصول ، لعنة الله عليكم أينما كنتم .