وفاة رضيع روسي متجمدا بعد وضعه في شرفة المنزل

أب يضع طفل رضيع في شرفة المنزل فيتوفى بسبب برودة الجو. [بي بي سي]

توفي رضيع في روسيا يبلغ من العمر سبعة أشهر، بعدما وضعه أبواه  في شرفة المنزل، ليتجمد في ظل حرارة جو بلغت 7 درجات مئوية تحت الصفر.

وفتحت الشرطة الروسية تحقيقا جنائيا في الحادثة، التي وقعت في منطقة خاباروفسك في أقصى شرق روسيا، وتوفي الرضيع متجمدا أثناء نومه في الهواء الطلق.
وفي وقت لاحق، نصحت وزارة الصحة في تلك المنطقة، المواطنين بعدم ترك الأطفال الصغار خارج المنزل دون مراقبة، مضيفة: “اعرف دائما أين يوجد طفلك وبرفقة من يكون”، بحسب ما أوردته شبكة “بي بي سي”.

محتوى ذو صلة
طفلة «تختفي» في رحم أمها وتترك علامة مذهلة

وتابع المكتب: “وأنت في طريقك، لا تترك أبدا طفلا يتعرض للخطر، في فصل الشتاء يمكن لأي طفل مفقود أو مجروح في الشارع أن يصبح وبشكل سريع ضحية لدرجات الحرارة المنخفضة”، لافتا إلى أن “الأطفال في خاباروفسك أصبحوا بشكل متزايد ضحايا للجهل الأبوي، والإهمال لما يوصف بتدابير السلامة الأساسية”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend