وفيات الرُضع في إزدياد وقطاع الصحة يشهد حالة طوارئ في تونس

tunisia_1
حالات الوفاة السبع الأخيرة لا علاقة لها بالتعفن الجرثومي. [إنترنت]
صعدت حصيلة الأطفال الذين قضوا في مركز توليد حكومي في تونس، إلى 15 رضيعاً، فيما أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، أن قطاع الصحة برمته في حالة طوارئ.

وقال رئيس لجنة التحقيق محمد الدوعاجي:

“العدد النهائي للرضع المتوفين في مركز التوليد والولدان في مستشفى الرابطة، بسبب تعفن جرثومي بطريقة مباشرة وغير مباشرة، بلغ 15 حالة من بين 22 مسجلة في المركز خلال الفترة من 6 إلى 15 مارس الجاري”.

وأوضح الدوعاجي، أن حالات الوفاة السبع الأخرى لا علاقة لها بهذا التعفن، مؤكداً أنه لن تُقدم أي معلومة للرأي العام قبل يوم الـ27 من مارس الحالي، بشأن السبب الحقيقي لوفاة الولدان الذي ستثبته التحاليل.

محتوى ذو صلة
المواد الملوثة في مياه الشرب سبب رئيسي للإصابة بالسرطان

هذا وأعلنت وزارة الصحة التونسية وفاة 12 رضيعاً جراء تعفن جرثومي، الأمر الذي دفع بوزير الصحة التونسي عبد الرؤوف الشريف إلى تقديم استقالته، كما وعد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد “بمحاسبة المقصرين”.

من جهة أخرى أثارت مشاهد بثتها محطات التلفزة التونسية، أظهرت عملية تسليم جثامين الأطفال الرضع لأهاليهم بعلب كرتون، صدمة في البلاد.